سنّ اليأس عند الرجال.. هكذا تكشف إصابتك!

سنّ اليأس عند الرجال.. هكذا تكشف إصابتك!

سنّ اليأس عند الرجال.. هكذا تكشف إصابتك!

التغيّرات الهرمونية جزءٌ طبيعي مع التقدّم في العمر. وعلى مثال الانخفاض الكبير الذي يصيب الهرمونات التناسلية عند النساء بعد انقطاع الطمث، قد تفاجئكم معرفة أنّه تحدث تغيّرات للهرمونات الجنسية عند الرجال. فهل يُصاب الرجال أيضاً بما يُعرف بسنّ اليأس؟ يُستخدم مصطلح سن اليأس عند الرجال أحياناً، لوصف مستويات التيستوستيرون المنخفضة أو انخفاض التوافر البيولوجي للتيستوستيرون المرتبط بالشيخوخة. ومع ذلك فإنّ انقطاع الطمث لدى الإناث، أو ما يطلق عليه سن اليأس لدى الرجال، هما موقفان مختلفان تماماً بحسب تقرير لمستشفى “مايو كلينيك” الأميركية.وفي التفاصيل، ينتهي التبويض عند النساء وينخفض الإنتاج الهرموني خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً، بينما يهبط الإنتاج الهرموني والتوافر البيولوجي للتستوستيرون عند الرجال، على فترة زمنية تمتد لأعوام عدة، ولا تكون عوارض هذه الحالة واضحة دائماً. سن اليأس عند الرجال؟ يستخدم الكثير من الأطباء مصطلح يأس الذكور لوصف التغيرات الهرمونية المرتبطة بالشيخوخة عندهم. وقد يتمّ استخدام بعض المصطلحات الأخرى كمتلازمة نقص التستوستيرون، وقصور الغدد التناسلية. تتفاوت مستويات التستوستيرون بشدة بين رجل وآخر، وبشكل عام، يميل كبار السن من الرجال الى أن تكون لديهم مستويات تستوستيرون أقلّ من الرجال الأصغر سناً، وتهبط مستويات التستوستيرون تدريجاً خلال فترة البلوغ، حوالى 1 في المئة، سنوياً بعد سن الـ30 في المتوسط. عوارض التستوستيرون المنخفض يُعد اختبار الدم، الطريقة الوحيدة لتشخيص مستوى التستوستيرون المنخفض أو الانخفاض في التوافر البيولوجي للتستوستيرون. وتجدر الاشارة، الى أنّ بعض الرجال لديهم معدل أقل من مستوى التستوستيرون الطبيعي دون ظهور علامات أو عوارض. وفي هذه الحالة، لا توجد حاجة للعلاج، أما بالنسبة للآخرين، فقد يتسبّب التستوستيرون المنخفض في الآتي: • تغيّرات في الوظيفة الجنسية: قد يتضمّن هذا خلل الانتصاب، وانخفاض الرغبة الجنسية، وانتصاباً تلقائياً أقل خلال النوم مثلاً، والعقم. • تغيّرات في أنماط النوم: أحياناً يسبّب التستوستيرون المنخفض حدوث اضطرابات في النوم، مثل الأرق أو زيادة النعاس. • التغيّرات البدنية: يمكن الإصابة بتغييرات بدنية متنوّعة، بما في ذلك زيادة دهون الجسم، انخفاض في الكتلة العضلية والقوة، انخفاض كثافة العظم، ومن المحتمل الإصابة بورم أو ألم بالصدر (الثدي) وسقوط الشعر، ونادراً، ما يعاني الرجل من هبّات ساخنة وطاقة أقل. • التغيّرات العاطفية: قد يُسهم التستوستيرون المنخفض في تقليل التحفيز أو الثقة بالنفس، فيشعر الشخص بالحزن أو بالاكتئاب، أو مشكلات في التركيز وتذكّر الأشياء. لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا. (جنى جبور – الجمهورية)
سنّ اليأس عند الرجال.. هكذا تكشف إصابتك!

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً