الدفاع المدني ينفذ 13 ألف حملة تفتيشية

الدفاع المدني ينفذ 13 ألف حملة تفتيشية

الدفاع المدني ينفذ 13 ألف حملة تفتيشية

أبوظبي: رند حوشان حقق قطاع الدفاع المدني بوزارة الداخلية، قفزات تحديثية شملت البنى التحتية والمعدات والآليات وتدريب الكوادر وفق أرقى المستويات العالمية، ووفق خطة واستراتيجية الوزارة وتوجهات الحكومة الاتحادية في جعل الإمارات واحدة من أفضل الدول العالمية أمناً وسلامة، وتعزيز الصورة الحضارية والمكانة الريادية التي حققتها الدولة في رحلتها نحو التميز المستدام.وأسهمت الجهود الحكومية التي تبذلها الأجهزة المختصة في الدولة في تعزيز صدارة الدولة لمؤشرات ومقاييس التنافسية العالمية، بصورة شهد لها كل العالم للتطور الحضاري ورقي الخدمات الحكومية. تقوم الأجهزة المختصة، ومن بينها الدفاع المدني بحملات تفتيشية وجولات تفقدية، حيث بلغ عدد المنشآت التي تم الكشف عنها خلال 2016 في العاصمة أبوظبي 18 ألفاً و419 منشأه، وعدد المخالفات التي تم تحريرها للمنشآت 563.أما في عام 2017، فقد بلغت المنشآت التي تم الكشف عنها 13 ألفاً و764 منشأة، وعدد المخالفات التي تم تحريرها لنفس العام 309. تعزيز الجاهزيةونفذت الإدارة العامة في أبوظبي، ضمن خطتها في ضمان الجاهزية التامة وحرصها على تسريع الاستجابة 858 تمريناً وهمياً في عام 2016، و778 تمريناً خلال النصف الأول من عام 2017، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، تشمل سيناريوهات حقيقية لعمليات إخلاء ومكافحة وإنقاذ وإسعاف طبي. ويعزز الدفاع المدني من دوره في الحفاظ على مكتسبات الوطن وسلامة أبنائه والمقيمين، من خلال نشر ثقافة السلامة والوقاية بين كافة فئات المجتمع، وتسخير الوسائل المتاحة لإيصال رسائل التوعية والإرشاد للجميع، من بينها توعية أكثر من نصف مليون طالب وطالبة في المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الدولة بتدريبات في مجال الوقاية والسلامة ضمن الخطط التشغيلية لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر» في العام الدراسي 2016/‏‏2015، بما فيها تدريبات على استخدام طفايات الحريق اليدوية، وتعرفوا بالإرشادات والإجراءات الواجب اتباعها عند سماع جرس الإنذار، وعند حدوث حريق وطرق الإخلاء، والإبلاغ عن الحوادث، واطلعوا على اشتراطات الوقاية والسلامة العامة.دليل للوقايةواعتمد قطاع الدفاع المدني دليل الإمارات للوقاية من الحريق وحماية الأرواح، وفق المعايير الدولية بشهادة منظمات وهيئات دولية، يؤكد الدليل على متطلبات السرعة الفائقة في الاستجابة والكفاءة العالية في التعامل معها كونها تتعلق بحياة الناس وحمايتها في بيئة الخطر، واستثمار كل ثانية من الوقت لصالح إنقاذ الأرواح والممتلكات، وتطبيق إجراءات الوقاية والسلامة وما يتعلق بها من أنظمة إنذار وإطفاء في المباني والمنشآت من خلال دليل الإمارات، ويستند إلى منظومة رقابية دقيقة مستديمة لرصد أي اختلال بشروط هذه الإجراءات، الأمر الذي يتطلب معالجة استراتيجية شاملة ودائمة لا يمكن تحقيقها بالقوة البشرية وحدها مهما ازداد عددها وتعاظمت كفاءتها.المراقبة الذكية للمبانيكما أن مشروع المراقبة الذكية بشراكة استراتيجية مع شركة «إنجازات لنظم البيانات» والمملوكة لشركة المبادلة للاستثمار «مبادلة» والجاري تطبيقه منذ شهور على مستوى الدولة، قد اتخذ من العاصمة أبوظبي مكاناً لتطبيق مرحلته الأولى، وهو نظام ذكي يضمن جاهزية أجهزة أنظمة الإنذار والحماية من الحريق، حيث تتم مراقبة صلاحية وجاهزية تلك الأنظمة على مدار الساعة، ويتم الإبلاغ عن أي خلل فيها ومتابعة إصلاحها مع المختصين. ويعمل النظام على اختصار وقت الإبلاغ عن الحادث من خلال الإبلاغ الإلكتروني المباشر في المباني المشمولة بالنظام ودون الحاجة لطلب المساعدة بالطرق التقليدية.وسيوفر لوزارة الداخلية وبالتحديد قطاع الدفاع المدني منظومة متطورة وقوية وآمنة وسهلة الاستخدام ومتكاملة لمراقبة الحرائق وأجهزة الإنذار المتعلقة بالحرائق، وذلك لجميع المباني والمنشآت التجارية في جميع أنحاء الإمارات، ليتم بعدها بناء أنظمة سلامة وإنذار الحريق المثبتة في المباني تتم صيانتها ضمن برنامج منتظم من أجل ضمان سلامتها ومطابقتها للمعايير المعمول بها، وأي إنذار مرصود ينطلق من أي موقع من المواقع المرتبطة سيتم تلقّيه من قبل غرفة ذكية والتحقق منه عبر إجراءات تشغيل ثابتة ومحددة.
الدفاع المدني ينفذ 13 ألف حملة تفتيشية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً