تناولي ملعقة من خل التفاح يوميًا وتمتعي بهذه المنافع

تناولي ملعقة من خل التفاح يوميًا وتمتعي بهذه المنافع

هل حدثك أحدهم سابقًا عن فوائد تناول ملعقة من الخل يوميًا! إن لم يحدث ذلك فتأكدي أن أهمية الخل تتجاوز كونه مجرد عنصر لتحضير صلصات السلطة، وفي ما يلي من المقال سنتناول أهمية خل التفاح وما يمكن أن يجلبه من فوائد طبية فعالة قادرة أن تغير حياتك، لكن قبل كل شئ نحتاج للتعرف على طريقة تحضير خل التفاح في المنزل. كيفية تحضير خل التفاح نحصل على الخل من خلال تخمير الثمار بما في ذلك العنب، البطاطس، قصب السكر، البنجر الأحمر والتفاح، العسل وغيرها العديد،  وهو عبارة عن محلول مخفف من حمض الخليك. مراحل تحضير خل التفاح: لتحضير خل التفاح، نقوم بغسل الثمار ومن ثم نقوم بتجفيفه جيدًا تحت أشعة الشمس لمدة تتراوح بين يوم إلى إثنين. بعدها تقطع ثمار التفاح بواسطة سكين أو بالهرس توضع في وعاء زجاجي ولا يملأ تمامًا لإتاحة إمكانية التحريك مع ملاحظة استبعاد الأجزاء المصابة بالعفن أو بقايا الحشرات. يغطى وعاء التخمير الزجاجي بصحن زجاجي لتقليل الفقد بالتبخر ثم يغطى بشاش مانع للحشرات جيد الإحكام يسمح بدخول الهواء ويوضع الوعاء في مكان دافئ ويحرك دوريًا بملعقة خشبية مناسبة، وتستمر عملية التخمير لحين النضج، الذي يعرف بتحول قطع ثمار التفاح إلى ما يشبه العجينة وصدور رائحة الخل المعروفة وقد تستمر هذه العملية شهرًا إلى 6 أشهر حسب درجة الحرارة وحسب درجة هرس الثمار والتهوية (التحريك). يصفى الخليط للحصول على المحلول الخلي وتعصر العجينة المتبقية باستخدام قطعة قماش نظيفة وجافة ثم يرقد المحلول في وعاء زجاجي جاف ونظيف ومحكم الإغلاق. بعد عدة أيام يؤخذ المحلول الصافي دون تعكيره بواسطة نبريج بلاستيكي بقطر مناسب ليوضع في زجاجات نظيفة وجافة تغلق بإحكام وتحفظ في مكان مناسب لحين الحاجة. فوائد خل التفاح .1 يحقق التوازن في درجة الحموضة خل التفاح مادة قاعدية أو قلوية تساعد على توازن درجة الحموضة pH في الجسم، إذا فإنهذا المنتج مثالي للحد من الحموضة، وتعزيز صحة الجسم. المواظبة على استهلاك ملعقة من خل التفاح يوميًا تمنع ظهور العديد من الأمراض الخطيرة أبرزها مرض السرطان. عليك أن تنتبهي سيدتي إلى أن اتباع نظام غذائي عالي من الدهون والملح، والأطعمة المصنعة، يخل في درجة توازن الحموضة، في الجسم ويُشكل بيئة مثالية لتكاثر الكائنات الحية الدقيقة الضارة. 2. يُعزز عملية الهضم تناول ملعقة من خل التفاح يوميًا يُساعد على تهدئة وتخفيف الأعراض الناجمة عن سوء الهضم. هذه العادة يمكن أن يساعد أيضا على تقليل الحموضة والحرقة. استهلاك ملعقة من الخل بعد وجبة ثقيلة هي فكرة مثالية لتخفيف المغص، ومضايقات البطن وجعلها تختفي بسرعة. 3. منع وعلاج مرض السكري حمض الخليك الموجود في خل التفاح، يقلل من مستويات السكر في الدم، ويمنع هضم الكربوهيدرات المعقدة بصورة كاملة. تناول ملعقة من الخل يوميًا، يُعطل نشاط الأنزيمات المسؤولة عن تحلل النشويات، ويمنع تراكم الجلوكوز في الدم ويعمل على الحد من ارتفاع السكر في الدم. 4. يعمل على الوقاية من مرض القلب والأوعية الدموية خل التفاح غني بحمض الكلوروجينيك. وهو مركب ممتاز لمنع أكسدة الكولسترول السيئ (LDL)، وينعكس بصورة إيجابية على نظام القلب والأوعية الدموية بأكمله. إذا حذرك الطبيب من ارتفاع مستوى الكولسترول، فنحن ننصحك باقصاء المنتجات الغنية بالدهون من نظامك الغذائي الخاص بك مع الحرص على تناول ملعقة من خل التفاح يوميًا. 5. الحد من احتقان الأنف تأثير المضادات الحيوية الموجودة في خل التفاح تُقلل من خطر الالتهابات، كما أنه يقلل من إنتاج المخاط ويمنع تراكمه في الجيوب الأنفية. حتى إن لم تحبذي استهلاك ملعقة من خل التفاح كل يوم، فعليك على الأقل المواظبة على هذه الحيلة العلاجية في الفترات التي تُعانين فيها من النزلات الصدرية، وستلاحظين اختفاء المشكل تمامًا في غضون عشرة أيام. أيضا، إذا كنت تعاني من التهاب الحلق ، سيساعدك خل التفاح في هذه الحالة على تسكين الألم بسرعة. 6. يُكافح الامساك إن كنت تعانين من الإمساك بصفة منتظمة، فكل ما عليك فعله هو تناول ملعقة من خل التفاح يوميًا للحد من هذه المشكلة، وعلى عكس ما هو شائع، خل التفاح لا يسبب الحموضة، فهو غذاء قلوي. 7. يُساعد على إزالة السموم من الكليتين تُعانين من حصى الكلى؟ في هذه الحالة، يجب أن تبدئي اليوم بالاعتماد على الممارسات الجيدة التي تحدثنا عنها منذ بداية هذا المقال، دون أن تغفلي عن استشارة الطبيب وشرب الكثير من الماء. وإذا قررتي استهلاك المياه المنكهة، فلا تفكري في إضافة المحليات، واحرصي على إبعاد الملح من النظام الغذائي الخاص بك لبضعة أسابيع، مع مزيج من كل هذه العلاجات، ستشعرين أنك على نحو أفضل أكثر من أي وقت. 8. خسارة الوزن إذا كنت تمارسين الرياضة بانتظام وتعتمدين على نظام غذائي صحي من أجل إنقاص الوزن،فنحن ننصحك ايضًا بتناول ملعقتين من الخل في اليوم لتسريع عملية التمثيل الغذائي. خل التفاح  غني بفيتامين B6 والليسيثين، وهذا المنتج يساعد على حرق الدهون التي تتراكم في أجسامنا بسبب العادات السيئة لدينا. كيف نستهلك خل التفاح؟ هناك طريقتان مختلفتان لإعداد وشرب خل التفاح: تكمن الطريق الأبسط في شرب ملعقة من الخل النقي مباشرةً. إذا بدى لك الطعم قويًا جدًا، فيمكنك مزج ملعقة من الخل في كوب ماء بارد أو فاتر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً