علاج مواطن مصاب بـ «عوز المتممة» في أبوظبي

علاج مواطن مصاب بـ «عوز المتممة» في أبوظبي

مرض وراثي نادر يصيب شخصاً من 150 ألفاً حول العالم علاج مواطن مصاب بـ «عوز المتممة» في أبوظبي المريض لجأ إلى معهد التخصصات الطبية الدقيقة في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي». من المصدر بدأ الأطباء في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للتنمية «مبادلة»، علاج حالة نادرة لمرض «عوز المتممة»، بعد أن نجحوا في تشخيصها لدى مواطن (27 عاماً) في أبوظبي. المريض كابد ألماً حاداً ومزمناً في بطنه وانتفاخ يديه ورجليه على مدى 5 سنوات وكان المواطن، إبراهيم يعقوب آل علي، يعاني وذمة وعائية عصبية وراثية، وهي عبارة عن مرض وراثي خطير ونادر في الدم، وقد كابد ألماً حاداً ومزمناً في بطنه، إضافة إلى انتفاخ اليدين والرجلين على مدى خمس سنوات، حيث لجأ خلالها لطلب المساعدة الطبية من مستشفيات عدة، قبل أن تتم إحالته إلى معهد التخصصات الطبية الدقيقة في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي». وأكد استشاري أمراض الحساسية والمناعة، المشرف على الحالة، الدكتور محمد أبوزعكوك، أن (إبراهيم) أول مواطن يتم تشخيص هذه الحالة النادرة من نقص المناعة لديه في المستشفى، موضحاً أن الإحصاءات تشير إلى أن الوذمة الوعائية العصبية الوراثية تصيب شخصاً واحداً من بين 150 ألف شخص حول العالم، وهناك نوعان من الوذمة الوعائية العصبية الوراثية، الأول هو الأكثر انتشاراً ويصيب 80 إلى 85% من المرضى، فيما تبلغ نسبة النوع الثاني 15 إلى 20%. وحالة إبراهيم من النوع الثاني النادر، الذي يسبب أعراضاً مثل انتفاخ في الوجه والحنجرة وأماكن أخرى، إلى جانب ألم حاد وغازات في البطن، لكن يستطيع المرضى المصابون به أن ينعموا بحياة أطول وخالية من الأعراض في حال خضعوا للعلاج المناسب». وأضاف أبوزعكوك أن المريض عند إصابته بنوبة المرض، أخيراً، وصل إلى قسم الطوارئ في المستشفى وهو يعاني من ألم في البطن، فأجرينا له فحوصاً كثيرة لتقييم حالته المناعية، ونجحنا في تشخيص مرضه، وباشرنا بعد ذلك العلاج المناسب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً