أسرة مكونة من 5 أفراد تنفذ محاولة “انتحار جماعية” في الشارقة

أسرة مكونة من 5 أفراد تنفذ محاولة “انتحار جماعية” في الشارقة

قالت شرطة الشارقة أن أسرة سريلانكية نفذت محاولة انتحار جماعية داخل شقة فندقية يوم 29 أغسطس الماضي وأفادت بأن كشفها لملابسات الواقعة بدأ بتلقيها بلاغ بسقوط رجل من الطابق السابع لبناية فهرعت فرقها على الفور لمكان الحادث وتبين لاحقاً أن الشخص الذي سقط يقطن في نفس البناية وعند مراجعتها لمنزله لم يستجيب أحد فقامت الفرق بكسر باب الشقة بعد حصولها على أذن من النيابة العامة لتفاجأ بمشهد دموي في محيط الشقة . وأشارت شرطة الشارقة إلى أن الفرق وجدت جثة لزوجة الرجل الذي سقط من البناية إلى جانب جثة ابنهما البالغ من العمر 19 عاماً مغطاة بورق أبيض ووجدت أيضاً اثنين من أقاربهما النساء غارقين في دمائهما بعد اشتراكهما في المحاولة وهما شقيقة الرجل الذي قفز من البناية وحفيدته ، كما أنها وجدت على طاولة أنواع مختلفة من الأدوية و كؤوس تحتوي على سائل أحمر وكرات بيضاء صغيرة . وأفادت شرطة الشارقة بأن محاولة الانتحار الجماعية أسفرت عن مقتل الرجل وزوجته وابنه بينما نجا اثنين من النساء الاخريات وتم نقلهما إلى مستشفى عبيد الله في رأس الخيمة لإجراء تقييم نفسي ، مضيفة أن الدلائل تشير إلى أن الأبن توفي أولا ثم قامت الثلاث نساء بمحاولة انتحار وأخيراً قفز الرجل من البناية ما أدى إلى وفاته. وذكرت الشرطة انه عندما كانت فرقها تنقل جثث الضحايا من الشقة بدأت احدى الشابات اللواتي نجين من محاولة الانتحار بالبكاء قائلا “لماذا ما زلت على قيد الحياة”. وقال متحدث باسم مجموعة الشقق الفندقية التي وقع بها الحادث أن الأسرة كانت تمر بضائقة مادية وأن زوجة الرجل طالبت المالك بتخفيض الايجار لكون زوجها الذي يعمل مصمم دهب في دبي يواجه مشاكل في عمله ولم يتقاضى راتبه منذ 3 شهور .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً