مؤشرات تخبرك بحاجة جسمك للماء

مؤشرات تخبرك بحاجة جسمك للماء

 لحسن الحظ تتمتع أجسامنا بخواص عديدة يمكنها تنبيهنا لحاجتنا لشرب المزيد من الماء، وفي هذا المقال نعدد لكم هذه المؤشرات والتحذيراتلا شك أننا نعلم جميعنا مدى أهمية الماء لأجسامنا، فهو عنصر ضروري وأساسي للحفاظ على الصحة. إلا أنّ بعضنا ينسى أن يشرب الماء على مدار اليوم، ولا يقترب من كوب الماء إلا عندما يشعر بالعطش الشديد. وهذا أمر سلبي ويضر الجسم، ولحسن الحظ تتمتع أجسامنا بخواص عديدة يمكنها تنبيهنا لحاجتنا لشرب المزيد من الماء، وفي هذا المقال نعدد لكم هذه المؤشرات والتحذيرات.. تابعوا معنا!صورة توضيحية- يتسبب الجفاف في بطء عمل الأنشطة الأنزيمية في الجسم، مما يؤدي لإنتاج طاقة ضئيلة وهو ما يسبب الشعور بالتعب والإرهاق الدائم.- يشكل الماء 92% من الدم، وفي حالة الجفاف تزداد كثافة الدم وسمكه مما يؤدي لصعوبة ضخه بواسطة عضلة القلب، وهو ما يؤدي بالضرورة لارتفاع ضغط الدم.- تتكون الغضاريف التي تملأ المفاصل من الماء، والجفاف يؤدي إلى خشونتها، وهو ما يؤدي أيضاً لصعوبة حركة المفاصل وزيادة احتكاكها ببعضها، وهو ما يتسبب في آلام المفاصل.- في بعض الحالات تعد حالات ارتفاع نسبة الكوليسترول حالات وراثية، وفي حالات أخرى ترجع لنقص الماء في الجسم وزيادة الدهون المشبعة، فالجفاف يؤدي إلى إنتاج المزيد من الكوليسترول.- يعتمد القولون على الماء ليعمل بكفاءة، وقلة الماء والجفاف يؤديان بالضرورة لضعف قدرة القولون على تزويد مخلفات الجسم بالماء مما يقلل من القدرة على تخلص الجسم منها، وهو ما يؤدي للإمساك ومتاعب المعدة.- عندما تفتقد خلايا الجسم للماء الكافي، يعطي المخ إشارة للجسم للبحث عن البديل الرئيسي للطاقة بعد الماء، ألا وهو امتصاص الدهون من الطعام. وتؤدي هذه الحالة إلى الشعور بالجوع الدائم على الرغم من احتياج الجسم في الأساس للماء، وهو ما يساهم بكل تأكيد في زيادة الوزن.- عندما تتعرض لفقد النسبة المطلوبة من الماء لفترات طويلة، تبدأ الأعضاء الحيوية في الجسم الانكماش، ومن بين هذه الأعضاء الجلد والبشرة. وقد يبدو على البعض ملامح التقدم في السن على الرغم من صغر سنهم، من خلال ظهور التجاعيد والانكماشات في البشرة والجلد، وبالتأكيد يتسبب الجفاف في هذه المشكلة.- تقوم الكلى بتنقية الدم من الشوائب، مثل المعادن والأملاح والماء الزائد، وتعمل الكلى عن طريق تصفية الماء الزائد في الدم، ونقله بما يحمله من شوائب إلى المثانة ومن ثَم التخلص منه. ويؤدي نقص الماء إلى صعوبة عمل الكلى مما يؤدي إلى تعطيلها وإصابتها بمشاكل عديدة. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً