عائلة إماراتية تتعرض للسرقة في أحد أفخم فنادق «فيينا»

عائلة إماراتية تتعرض للسرقة في أحد أفخم فنادق «فيينا»

تعرضت عائلة إمارتية للسرقة أثناء تواجدها بأحد الفنادق الفخمة المصنفة خمس نجوم في العاصمة النمساوية “فيينا” حيث تمت سرقة مجوهرات ثمينة وحلي ذهبية ومبلغ 50 ألف درهم من خزنة الغرفة التي كانوا يقطنون بها في الفندق. وأشارت الأسرة إلى أنهم تعرضوا للسرقة رغم كون الأموال والمقتنيات الثمينة كانت موضوعة داخل خزنة الغرفة التي تفتح فقط عبر”رقم سري”، مع عدم ملاحظتهم وجود أي “علامات كسر” عليها ما يرجح أن تكون العملية من قبل أحد العاملين. ولم تكتشف العائلة حالة السرقة الإ بعد عودتها جولة تسوق في أحد المولات حيث بحث الأب عن جهازه اللوحي ولم يجده فشعر بوقوع شئ ما غير طبيعي فتوجه للخزنة كي يتفقدها وعند إدخال الرمز السري لم تفتح الخزنة مما أضطره إلى المحاولة ثلاثة مرات متتالية بدون فائدة، فتوجه إلى المسؤول الأمني في الفندق الذي قدم لفتح الخزنة ليتفاجئوا جميعاً بعدم وجود أي من مقتنياتهم وسرقتها بالكامل ماعدا جوازات السفر التي بقيت في مكانها . وقد فتح تحقيق بشأن الحادث بعد الاتصال بسفارة الإمارات في النمسا حيث قدمت السفارة للعائلة المكونة من 6 أفراد (أبوين وتلاثة بنات وولد ) المساعدة الكاملة في هذه المحنة التي حدثت لهم ، وقامت السفارة بتعيين محامي لمتابعة الملف مع السلطات المختصة ووعدتهم بتعويض جميع المسروقات التي سلبت منهم من الفندق الذي يعد أحد أبرز فنادق العاصمة فيينا والمصنف 5 نجوم. وطالبت الأسرة العائلات الإماراتية التي تمضي عطلاتها في الخارج بضرورة الحذر وعدم الاعتماد على تصنيف الفندق لكونهم تعرضوا للسرقة داخل واحد من أرقى فنادق العاصمة النمساوية “فيينا” والمصنف 5 نجوم .وفي ذات السياق ، قدمت الأسرة خالص شكرها إلى سفارة الإمارات في فيينا على سرعة الاستجابة لهم والوقوف بجانبهم وتعيين محامي لمباشرة القضية ومتابعة جميع الإجراءات .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً