“بائع الوهم” الذي أوقع بعشرات الضحايا في قبضة شرطة الشارقة

“بائع الوهم” الذي أوقع بعشرات الضحايا في قبضة شرطة الشارقة

تمكنت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، من وضع حد لسلسلة من الممارسات الأجرامية التي طالت بالأذى عدداً من الأشخاص بالشارقة، ممن وقعوا ضحية نصاب تمكن بالحيلة واستخدام مواقع التواصل الإجتماعي من التغرير بهم والاستيلاء على أموالهم وتركهم يعيشون بوهم الظفر بسكن مستأجر بأسعار زاهية، قبل أن يفطنوا لما وقع لهم و يتبينوا حقيقته. ويدعى النصاب (م . ش . ب شريف ) من إحدى الجنسيات الآسيوية درج منذ بعض الوقت على استخدام أحد المواقع الإلكترونية المعروفة في الترويج لعرض شقق سكنية وستوديوهات بمواصفات تناسب أذواق مختلف الراغبين في الحصول على سكن، وبأسعار لا تخطر على البال، وتحت ضغط الإغراء، سارع عدد كبير من الأشخاص إلى التواصل مع المذكور، مبدين رغبتهم في استئجار الشقق التي يقوم بعرضها، إلا أنه وإمعاناً في التشويق كان يتلاعب بمشاعرهم من خلال التظاهر في البداية بعجزه عن تلبية رغباتهم بسبب الطلب الكبير والحجوزات التي يدعي أنها تنهال عليه، مما يدفع بالمستاجرين إلى المسارعة في دفع مقدم الإيجار ومصروفات تخليص إجراءات توصيل الماء والكهرباء وتجهيز الوحدات المستأجرة، والتي تبين لاحقاً أنها لم تكن سوى وحدات وهمية قام باسئجار بعضها لأيام أو أسابيع ريثما يتسنى له الإيقاع ببعض الضحايا والإستيلاء على أموالهم قبل أن يختفي تماماً، وينقطع الإتصال بهاتف. ومع تزايد أعداد الضحايا وعجزهم عن الاتصال بالمذكور، بادر بعضهم بالإبلاغ عما تعرضوا له من خداع ومماطلة وتسويف، حيث باشرت إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة بمتابعة القضية وكثفت من جهودها للإيقاع بالمدعى عليه. وتمكنت الفرق الأمنية المكلفة بمتابعة القضية من تحديد هوية المدعى عليه، ومعرفة مكان تواجده والقبض عليه، رغم محاولته تزييف هويته من خلال استخدام إسم وهمي وأرقام هواتف ليست مسجلة باسمه وتوقيع عقود إيجار وسندات قبض مزورة للمستاجرين، إلى جانب قيامه باستلام شيكات من المستأجرين كدفعات آجلة للإيجار، وتبين أنه المذكور أعلاه حيث تم توقيفه وعرضه على المدعين الذين سرعان ما تعرفوا عليه.وبمواجهة المذكور بما أسند إليه من اتهام،  اعترف بما نسب إليه حيث تم توقيفه وإحالته إلى النيابة العامة بالشارقة، ودعت شرطة الشارقة كافة الأشخاص الذين من المحتمل أن يكون المتهم قد غرر بهم إلى التقدم ببلاغات إلى شرطة الشارقة .وطالب نائب مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة المقدم فيصل بن نصار، أفراد المجتمع بضرورة التأكد من هوية الأشخاص الذين يتعاملون معهم والحذر من الإستجابة للعروض والإعلانات التي ترد إليهم عبر المواقع الإلكترونية والتي يكون مصدرها جهات مجهولة، وعدم دفع اموال او تحرير شيكات لأشخاص قبل التاكد من حقيقتهم.      مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً