“خدمات المزارعين” بأبوظبي يفتتح 3 أسواق لبيع الأضاحي في الشهامة والعين ومدينة زايد

“خدمات المزارعين” بأبوظبي يفتتح 3 أسواق لبيع الأضاحي في الشهامة والعين ومدينة زايد

“خدمات المزارعين” بأبوظبي يفتتح 3 أسواق لبيع الأضاحي في الشهامة والعين ومدينة زايد افتتح مركز خدمات المزارعين بأبوظبي ثلاث أسواق لبيع الأضاحي المحلية في منطقة الشهامة بأبوظبي ومدينة العين ومدينة زايد بمنطقة الظفرة لخدمة مربي الثروة الحيوانية وسكان إمارة أبوظبي، حيث ستستمر في تقديم خدماتها حتى ثالث أيام عيد الأضحى المبارك. وتتيح الأسواق الفرصة لأصحاب الحلال ومربي الماشية من المواطنين في كل من أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة بيع ما لديهم من خراف وماعز وأغنام للمستهلكين مباشرة للراغبين بشراء الأضاحي، حيث تتوفر حظائر لأعضاء المركز المسجلين من مربي المواشي مقابل سعر رمزي، يتم دفعه في مكان السوق. وقال مدير إدارة العمليات والتجارة بالمركز،  حمد عيسى المزروعي،  إن دعم مربي الثروة الحيوانية في الإمارة وإتاحة الفرصة أمامهم لتسويق منتجاتهم مباشرة للجمهور خاصة في المناسبات التي يتزايد فيها الطلب على اللحوم مثل شهر رمضان المبارك وعيد الأضحى هي جزء من استراتيجية المركز، مؤكداً أن هدف مركز خدمات المزارعين هو توفير فرصة لمربي الحلال للوصول إلى أكبر عدد من المستهلكين وتسويق منتجاتهم خلال هذه المناسبة وذلك دعماً لمربي الثروة الحيوانية والمستهلكين على حد سواء. وأشار المزروعي إلى أن سوق الأضاحي أصبح أحد المعالم الأساسية المرتبطة بفعاليات عيد الأضحى حيث حقق نجاحات واضحة طوال السنوات الماضية، موضحاً ” هذه هي السنة السابعة على التوالي التي نقيم فيها سوقاً لبيع الأضاحي في مختلف مناطق الإمارة، حيث بات منصة متميزة لأصحاب الحلال ومربي الثروة الحيوانية للاتصال المباشر بجمهور المستهلكين وبيع ما لديهم من حلال بعيداً عن الوسطاء الذين يذهب إليهم هامش كبير من سعر الأضحية حيث يقام السوق في أبوظبي هذا العام لأول مرة في منطقة الشهامة ليكون بصورة دائمة كل عام. ودعا المزروعي جمهور المستهلكين إلى زيارة السوقين في الشهامة ومدينة زايد والتي تظل مفتوحة حتى ثالث أيام العيد وتشجيع المنتجات المحلية، مؤكداً أن الحلال الذي يتم بيعه في السوقين محلي وبجودة عالية من تربية مزارع أبوظبي. وقد حرص مركز خدمات المزارعين على فتح باب التسجيل للأعضاء المسجلين لديه لبيع حلالهم قبل وقت كاف من افتتاح السوق وأتاح للمزارع الواحد حجز حظيرة واحدة أو أكثر تتسع لعدد يتراوح بين 10 و15 رأس من الأغنام أو الماعز حيث تم التخصيص وفقا لأسبقية الحجز. وأشار إلى أن مركز خدمات المزارعين حرص على توفير كافة إجراءات الأمن والسلامة والصحة، وذلك بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي ومركز إدارة النفايات- أبوظبي “تدوير” وبلدية مدينة أبوظبي، لإنجاح السوق وتنظيم عملية البيع والشراء لصالح مربي المواشي والمستهلكين على حد سواء وللحيلولة دون البيع العشوائي، بما يضمن للمستهلكين شروط الصحة والسلامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً