الإيقاع بسارق الـ 1000 درهم كاميرات تكشف لص البقالات ذا السيارة مطموسة اللوحة

الإيقاع بسارق الـ 1000 درهم كاميرات تكشف لص البقالات ذا السيارة مطموسة اللوحة

احتال لص على الكثير من بقالات رأس الخيمة، مدعياً نسيان محفظة النقود في سيارته المركونة خارجاً، والتي تعمد طمس لوحة أرقامها بالوحل، ليفر بالمشتريات وبقية حسابه الذي يستلمه من البائع بعد إيهامه بأنه سيعطيه ورقة نقدية من فئة 1000 درهم. وغلبت على قوائم مشتريات اللص من ضحاياه الموزعين على مناطق متفرقة من الإمارة أرصدة الموبايلات، ومشروبات الطاقة، بحسب البلاغات المتطابقة المقدمة إلى شرطة رأس الخيمة. وأفاد أصحاب البقالات بأن الشاب «عربي الجنسية» يتعمد ركن سيارته أمام المحل مباشرة ليراه الباعة، ثم يطلب منهم عند الانتهاء من الشراء إيصال السلع إلى سيارته مع بقية الحساب، لأنه سيسدد عبر ورقة نقدية من فئة 1000 درهم موجودة في محفظته بالسيارة. وما إن يستلم النقود والمشتريات حتى ينطلق بالسيارة مسرعاً إلى جهة مجهولة، بينما يعجز الضحايا عن قراءة لوحة أرقام السيارة الملطخة بالوحل. وتمكنت الشرطة من تحديد هوية المحتال عبر كاميرات مراقبة في بعض محال المشتكين، وقبضت عليه، وأجرت التحقيقات الأولية معه ثم حوّلت ملف القضية إلى دائرة النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة، ثم إلى محكمة الجنح الثانية في دائرة محاكم رأس الخيمة. وقضت المحكمة، بعد الاستماع إلى شهود الإثبات الذين تعرفوا إلى المتهم أثناء جلستها التي عقدت برئاسة القاضي فتحي القلاع، بالحبس ستة أشهر، وتغريمه 1000 درهم بتهمة السرقة وطمس لوحة سيارة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً