خادمة تلتقي فتى البقالة خلسة

خادمة تلتقي فتى البقالة خلسة

خادمة تلتقي فتى البقالة خلسة «جنايات أبوظبي» قرّرت حجز القضية للحكم. الإمارات اليوم نظرت محكمة جنايات أبوظبي، في قضية ارتكاب فاحشة زنا والاشتراك في دخول مسكن دون إذن، متهمة فيها خادمة آسيوية متزوجة وفتى توصيل بقالة، وحجزت القضية للحكم إلى جلسة 29 من أغسطس الجاري. وبحسب أوراق القضية، كانت المتهمة تعمل لدى أسرة وتقيم معها، وأقامت علاقة مع شريكها في التهمة، وطلبت منه الحضور إلى المنزل، وعندما وصل اتصل بها لإعلامها بوصوله، وفتحت له الباب وأدخلته خلسة دون أن يشعر به أصحاب المنزل، حيث اختلى بها. وطالب المحامي المنتدب عن المتهمة، بضرورة التحقق من إقرار المتهمة وإعلامها بواقعة الزنا والعقوبة الواقعة عليها كامرأة محصنة، مستنداً إلى ضرورة تكرار السؤال في مثل هذه الوقائع على ما ورد في السنة النبوية في ما يخص إثبات واقعة الزنا، مشيراً إلى أن اعترافها جاء نتيجة إكراه معنوي من قبل المتهم الثاني في القضية، وهذا واضح من تغيير أقوال المتهمة في محضر الاستدلال بعد يوم من اعترافها الأول. ودفع وكيل المتهمة كذلك، بانتفاء أركان جريمة الاشتراك في دخول مسكن دون إذن، حيث لا يوجد هناك ما يشير إلى وجود شكوى من مالك البيت أو ما يدين المتهمة من شهادة الشهود، وأن المتهم الثاني وبطبيعة عمله كعامل توصيل بقالة فهو يدخل البيوت لإيصال الطلبات، مطالباً ببراءة موكلته من التهم المسندة إليها، وذلك وبحسب تعبيره فإن المتهمة مجني عليها وليست متهمة. وكانت هيئة المحكمة في جلستها السابقة قررت تأجيل الدعوى لمراجعة المتهمة بشأن اعترافها بتهمة الزنا المسندة إليها، وتوفير محامٍ للدفاع عنها، حيث أصرت المرأة على ارتكاب جريمة الزنا مع صديقها، ورفضت التراجع عن اعترافاتها، وشرحت هيئة المحكمة للمتهمة، بواسطة المترجم القانوني الحاضر في الجلسة، إمكانية التراجع عن الاعتراف وعن واقعة الزنا والعقوبة المترتبة عليها، وفي نهاية الجلسة عدلت المتهمة عن اعترافاتها السابقة وأنكرت التهم المسندة إليها، وعليه حجزت المحكمة القضية للحكم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً