دبي: “أم” تحصل على إطلاق سراح مبكر بعد 19 عاماً لتحضر زفاف ابنتها

دبي: “أم” تحصل على إطلاق سراح مبكر بعد 19 عاماً لتحضر زفاف ابنتها

أصدرت محكمة الجنايات في دبي حكماً بإطلاق سراح مبكّر بحق “أم” من أوربا الشرقية، ارتكبت برفقة صديق لها جريمة قتل امرأة في عام 1999، وذلك بعد أن قدمت طلباً إلى الهيئة القضائية لإطلاق سراحها مشفوعاً بتوصية من النيابة العامة، وذلك نظير حسن سلوكها أثناء قضائها لعقوبة السجن المؤبد. وقدمت الأم رسالة إلى الهيئة القضائية مؤكدة فيها أنها “كانت مثالاً للأم السيئة حيث دخلت السجن وعمر طفلتها 5 سنوات بسبب الجريمة التي ارتكبتها ودفعت ثمناً غالياً من عمرها بسببها”، مشيرة إلى أن “ابنتها الآن في 24 من عمرها وأنها أنهت دراستها العليا ومقبلة على الزواج وتأمل في أن تكون حاضرة في هذا اليوم”.المادة 45واستندت الأم في طلبها إلى المادة 45 من قانون تنظيم المنشآت العقابية في طلب إطلاق سراحها والتي تنص على أنه “يجوز للمحكوم عليه بالسجن المؤبد الذي أمضى في تنفيذ العقوبة 15 سنة أن يتقدم بطلب إلى ضابط المنشأة للإفراج عنه، وعلى الضابط أن يبدي رأيه في هذا الطلب ثم يحيله مع ملف المسجون إلى الإدارة المختصة لإبداء رأيها في مدى خطورة الإفراج عن المسجون على الأمن العام”.ووفقاً للمادة ذاتها، فإن الأوراق تحال إلى النيابة العامة المختصة للتحقيق في الطلب وسؤال من يلزم عن سلوك المسجون والتثبت من سيرته واستقامته في السجن ثم تقدم الأوراق مشفوعة برأيها إلى المحكمة التي تصدر الحكم.ويكون الحكم وفقاً للقانون إما بالإفراج عن المسجون إذا ثبت حسن سلوكه وصلاح أمره أو رفض الإفراج فيما يحق للمسجون أن يتقدم بطلب أخر بعد سنة على صدور الحكم.عمر الأم وطفلتهاووفقاً لأوراق قضية الأم فإنها حكمت بالسجن المؤبد في جريمة قتل امرأة برفقة صديق لها عام 1999 وحكم عليهما بالسجن المؤبد، حيث كانت تبلغ من العمر في ذلك الوقت 29 عاماً وهي الآن في سن 46 عاماً، فيما كان عمر طفلتها عندما سجنت 5 سنوات وهي الآن في سن 24 عاماً. مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً