جنايات أبوظبي تنظر قضية خليجية اختلست 20 مليوناً

جنايات أبوظبي تنظر قضية خليجية اختلست 20 مليوناً

نظرت محكمة جنايات أبوظبي أمس قضية موظفة خليجية اختلست 20 مليون درهم من عملها في أحد البنوك، وأنفقتها برفاهية على خليجي، وشقيقه بعد أن غرر بها الأول وأوهمها بالزواج، فيما طالب المحامي عن المتهمة بعرضها على طبيب نفسي لتقييم حالتها. وواجهت المحكمة المتهمة الأولى بالاتهامات المسندة إليها وباستغلال عملها في أحد البنوك واختلاس الملايين، كما استمعت إلى دفاع المتهمين الثاني والثالث – الذي وعدها بالزواج وشقيقه – (مكفلان)، كما استمعت المحكمة إلى دفاع المتهم الرابع المحبوس والمتهم بالحصول على مبالغ نقدية كبيرة من المتهمة الأولى. اعتراف واعترفت المتهمة بما وجه إليها من اتهامات وأكدت أنها أخطأت، كما اعترفت بأنها قامت بالسحب على المكشوف والاقتراض من البنك واستغلت موقعها في ذلك، كما أكدت أن إحدى الموظفات العاملات في البنك تحت رئاستها ساعدتها على ذلك من دون مقابل، حيث قامت المتهمة بصفتها الوظيفية بوضع المبالغ والموافقة على الأوراق. مؤكدة أن طريقة السحب على المكشوف لا تحتاج سوى هذا الإجراء فقط وأكدت المتهمة أنها قامت بسحب المبالغ خلال الفترة من أغسطس 2016 وحتى ابريل 2017. وأكدت المتهمة أنها قامت بسحب 13 مليون درهم على المكشوف وقامت بتحويلها جميعاً إلى حساب المتهمين الثاني والثالث. كما قامت بتحويل بعضها نقداً وحولت 600 ألف درهم إلى حساب المتهم الرابع مقابل سداد ديون عليها. وأكدت أن المتهمين الأول والثاني طلبا منها أموالاً نظراً لأن شركة والدهما تم الحجز عليها، وأنهما كانا يريدان إنهاء الحجز على وعد منهما برد المبالغ المالية. وأنكر المتهم الثاني والثالث مساعدتهما للمتهمة الأولى في الجريمة، وأكدا أن المتهمة كانت تدعى لهما أن الأموال المحولة لهما من مالها الخاص وعلى سبيل الهدايا وأنها تمتلك خيراً كثيراً، وأنها كانت لا تريد أن ينقص المتهم الثاني – الذي كان بصدد التقدم لخطبتها – أي مبالغ مالية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً