600 قتيل من داعش وقوات النظام السوري في أقل من شهر

600 قتيل من داعش وقوات النظام السوري في أقل من شهر

600 قتيل من داعش وقوات النظام السوري في أقل من شهر

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، إن المعارك العنيفة تتواصل بين تنظيم داعش من طرف، وقوات النظام مدعمة بالمسلحين الموالين لها من طرف آخر، على محاور في شمال وشرق بادية مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، وعند أطراف منطقة واحة الكوم الشمالية الواقعة في مثلث الحدود الإدارية بين الرقة وحمص ودير الزور. وفي أعقاب عملية إنزال جوي قامت بها قوات النظام يوم أمس، بغطاء من الطائرات المروحية والحربية الروسية في منطقة الكوم، والتي مكنتها أيضاً من التوغل داخل حدود محافظة حمص من الناحية الشمالية الشرقية، تواصلت المعارك بين الطرفين على محاور عدة بريف حماة الشرقي، وتترافق الاشتباكات مع طلعات جوية مكثفة للطائرات الروسية وطائرات النظام وقصفها المكثف والمستمر لمحاور القتال بالإضافة للقصف الصاروخي والاستهدافات المتبادلة بين طرفي القتال. وتسعى قوات النظام إلى التوغل أكثر، حيث اقتربت بشكل أكبر من فرض طوق كامل على آلاف الكيلومترات التي يسيطر عليها تنظيم داعش في محافظتي حمص وحماة، بينما يشن التنظيم هجمات معاكسة على قوات النظام للحيلولة دون ذلك.وأسفرت الاشتباكات العنيفة المتواصلة المترافقة مع القصف الجوي والصاروخي بالإضافة للتفجيرات، عن مزيد من الخسائر البشرية بين طرفي القتال، وبحسب المرصد، فإنه وخلال الفترة من 17 يوليو (تموز) وحتى اليوم، ارتفع إلى 264 قتيلاً على الأقل من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من ضمنهم 42 ضابطاً برتب مختلفة. كما ارتفع إلى 321 على الأقل عدد عناصر تنظيم داعش الذين قتلوا في الفترة ذاتها، من ضمنهم قيادات محلية وميدانية، و16 على الأقل ممن فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة وعربات مفخخة، كذلك تسبب القصف والمعارك بإصابة العشرات من عناصر الطرفين بجروح متفاوتة الخطورة. مزيد من الأخبار
600 قتيل من داعش وقوات النظام السوري في أقل من شهر

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً