العدسات اللاصقة أم النظارة الطبية.. أيهما أفضل؟

العدسات اللاصقة أم النظارة الطبية.. أيهما أفضل؟

الاشخاص الذين يواجهون مشاكل في مدى قوة بصرهم يواجهون هذه الايام مقارنة محيرة حول ما يقوم بشراءه ليرتديه، هل يشتري عتدسة لاصقة طبية لتصحيح البصر، أم يلجأ للحل التقليدي الذي طالما عرفناه ألا وهو النظارة الطبية؟. قررنا أن نوفر عليك الحيرة و نقدم لك فيما يلي عرض بسيط كمقارنة بين إيجابيات و سلبيات العدسات اللاصقة و كذلك إيجابيات و سلبيات النظارة الطبية. أسرع مشروب لحرق الدهون وترطيب الجسم في الطقس الحار إيجابيات العدسات اللاصقة 1 – العدسات تتفق مع انحناء عينيك، وتوفير مجال أوسع من الرؤية تسبب في أقل معدلات انحرافات الرؤية مقارنة بالنظارات. 2 – العدسات اللاصقة لا تعيقك خلال ممارستك للرياضة أو الجري. 3 – العدسات اللاصقة لن تتصادم مع ما تلبسه. 4 – العدسات اللاصقة عادة عادة لا تتأثر بالظروف الجوية، فلا تكون ضباب في الطقس البارد مثل النظارات. 5 – إذا كنت ترغب في تغيير لون عينيك مع الالتزام بالروؤية الواضحة يمكنك شراء عدسات طبية لتصحيح البصر ملونة. 6 – يمكن لبعض العدسات اللاصقة إعادة تشكيل القرنية أثناء النوم، حيث يمكنك بين عشية وضحاها بفضل أورثوكيراتولوغي (أورثو-k) أن يتم تصحيح قصر النظر مؤقتا، حتى تتمكن من الرؤية بوضوح في اليوم التالي دون الحاجة إلى النظارات أو العدسات. احذر هذا ما تفعله زيادة الوزن ولو 2 كغم سلبيات العدسات اللاصقة 1 – بعض الناس لديهم صعوبة في وضع العدسات اللاصقة على العين. 2 – العدسات اللاصقة  تقلل من كمية الأوكسجين التي تصل  إلى العين ويمكن أن يسبب أو يزيد من شدة متلازمة جفاف العين . 3 – إذا كنت تعمل على جهاز كمبيوتر في كثير من الأحيان،فإن ارتداء العدسات اللاصقة من المرجح أن تسهم في أعراض متلازمة الرؤية الكمبيوترية. 4 – تتطلب العدسات اللاصقة الرعاية و التنظيف اليومي لتجنب إصابة العين باأمراض الخطيرة. 5 – إذا نسيت خلع العدست اللاصقة و توجهت للنوم ستستيقظ و عيناك محمرتان و جافتان للغاية و ملتهبتان. أخطاء يجب تجنبها عندما تصبح حرارة الجو 40 درجة إيجابيات النظارة الطبية 1- ارتداء النظارات يقلل من الحاجة للمس عينيك، وهذا بدوره يقلل من احتمال التهاب عينيك أو تطوير أي عدوى للعين. 2 – إذا كان لديك عيون جافة أو حساسة، فإن النظارات لا تفاقم المشكلة مثل تفعل العدسات اللاصقة . 3- النظارات عموما أرخص من العدسات اللاصقة على المدى الطويل، فأنت لا تحتاج إلى استبدال النظارات في كثير من الأحيان (إلا إذا تحطمت!) وإذا تغيرت وصفتك الطبية مع مرور الوقت، فستكون قادرة على الحفاظ على الإطارات الحالية الخاصة بك ومجرد استبدال العدسات. 4- يمكنك ان تختار إطارات تجعلك شخص عصري بسبب التصميمات الحديثة التي تم إصدارها، بالإضافة إلى ان الإطارات يمكنها ان تتحدث عن شخصيتك و أسلوبك و أناقتك . 5 – توفر النظارات بعض الحماية من العوامل البيئية مثل الرياح والغبار والحطام. آلام الكتف أحد أعراض الإصابة بأمراض القلب سلبيات النظارات الطبية 1 – تتخذ النظارات خيز بمقدار 12 مم عن عينيك، مما قد يجعلك تشعر ببعض المشاكل في الرؤية الطرفية. 2 – بعض الأشخاص لا يحبون مظهرهم وشكلهم في النظارات، فيشعرون أنها تنقص من مدى جمالهم و مميزات وجههم. 3 – إذا كانت نظرك ضعيف للغاية فإن حواف العدسات قد تكون سميكة وغير جذابة أو قد تجعل من ينظر إلى عينك يجدها غير طبيعية أو مكبرة بشكل غير طبيعي. 4- يمكن أن تتأثر النظارات بالعناصر  الخارجية – حيث يمكن عرقلة رؤيتك أو عدم وضوحها عن طريق تجمع المطر على العدسات أو تكون الضباب في الطقس البارد. 5 – بعض الإطارات يمكن أن تمارس الضغط المستمر على الأنف وخلف أذنيك، مما يؤدي إلى الصداع وعدم الراحة العامة. 4 فواكه تلطف لهيب الحر في الصيف

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً