رئيس “طيران الإمارات”: ‏الشعب الأمريكي يُلقّن بمعلومات خاطئة عن اتفاق الأجواء المفتوحة

رئيس “طيران الإمارات”: ‏الشعب الأمريكي يُلقّن بمعلومات خاطئة عن اتفاق الأجواء المفتوحة

أكد رئيس طيران الإمارات، تيم كلارك، أن الشعب الأمريكي يتم تلقينه معلومات خاطئة عن اتفاقية السماء المفتوحة الخاصة بالطيران، مشيراً إلى أن “اتفاقات الأجواء المفتوحة وفرت فوائد كبيرة لشركات الطيران الأمريكية وعمالها، والأهم من ذلك، السفر الأمريكي”. وقال تيم كلارك في مقال على موقع “فوكس نيوز” الأمريكي، رداً على حملة التضليل التي طال أمدها من قبل شركات النقل الكبرى الأمريكية الثلاث، إنه ” خلال 2016 قامت طيران الإمارات بدعم وظائف لما يقارب من 104 ألف مواطن أمريكي وأضافت أكثر من 21 مليار دولار كعوائد للاقتصاد الأمريكي”، مضيفاً: “لقد جلبنا مئات الآلاف من المسافرين الجدد إلى الولايات المتحدة وساعدنا في زيادة خيارات النقل الجوي التنافسية لأكثر من مليون مسافر أمريكي ودولي، مما أدى إلى توليد 3.2 مليار دولار من العائدات التجارية الجديدة لأمريكا، وهي أكبر مشترٍ لطائرات بوينغ الأمريكية، وسبب رئيسي في أن الولايات المتحدة تتمتع بفائض تجاري بقيمة 19 مليار دولار مع دولة الإمارات”.وأشار رئيس طيران الإمارات إلى أن “طيران الإمارات تعمل على أساس تجاري بحت ولا تحصل على أي معونات حكومية، وأن اتهامات شركات النقل الكبرى الأمريكية الثلاث (دلتا إيرلاينز، أميريكان إيرلاينز، ويونايتد إيرلاينز) الغير دقيقة الذي نشرته عن الشؤون المالية لطيران الإمارات ومنافسين آخرين وحصولنا على دعم حكومي، دون ذكر التقرير الذي قدمناه إلى الحكومة الأمريكية والذي يضم 210 صفحات، يلغي تماماً هذه الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة”، لافتاً إلى “التقارير السنوية على مدار الـ20 عاماً الماضية والتي يتم تدقيقها من قبل شبكة الخدمات المهنية متعددة الجنسيات، برايس ووترهاوس كوبرز، متاحة على موقعنا الإلكتروني”.وأضاف تيم كلارك في المقال، أن “الشركات الثلاث الكبرى، يسعدهم الاستفادة من الفوائد التي ترعاها الحكومة عندما يناسبهم ذلك، وهناك وقائع موثقة تشمل خطة إنقاذ قيمتها 15 مليار دولار، وحصانة مكافحة الاحتكار التي يتمتع بها الشركاء الثلاثة في المشروع المشترك، والتشريعات المتعلقة بتخفيف المعاشات التقاعدية، وتجديد فتحات المطار، وفواصل ضريبة الوقود، وأنواع مختلفة من الدعم من حكومات الولايات الفردية”. ولفت إلى أنه “ينبغي على شركات النقل الكبرى الأمريكية الثلاث أن تستخدم وسائلها الوافرة للتنافس في النظام الحالي، مقابل دعم انتقائي للتجارة الحرة حين تشعر أنها تناسبها، وسياسة الحماية حين تشعر أنها لا تناسبها”. مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً