أبوظبي: تفاصيل الجلسة الأولى لمحاكمة قاتل ومغتصب الطفل “آذان”

أبوظبي: تفاصيل الجلسة الأولى لمحاكمة قاتل ومغتصب الطفل “آذان”

شهدت محكمة جنايات أبوظبي، صباح اليوم الثلاثاء، أولى جلسات محاكمة قاتل ومغتصب الطفل الباكستاني “آذان” الذي توفي في رمضان الماضي في جريمة هزّت المجتمع الإماراتي، وذلك بعد أن أحالته النيابة العامة إلى المحكمة، موجهة إليه تهم القتل العمد، على خلفية قيامه بالسيطرة على الطفل البالغ من العمر 11 عاماً بهدف اللواط به، وإزهاق روحه، مستخدماً حبلاً لفه حول رقبته، مما أدى إلى وفاته، بعد أن قام بالتنكر بزي امرأة منقبة مستدرجاً الضحية إلى أعلى البناية التي تقطنها أسرته. وتفصيلاً، أنكر المتهم خلال الجلسة الأولى من المحاكمة جميع التهم الموجهة إليه، علماً بأنه أقر بها مرتين، معترفاً بجريمة القتل والتنكر بزي امرأة، وارتكاب اللواط بالإكراه، حيث سجل الاعتراف الأول أثناء تحقيقات النيابة العامة في أبوظبي، والثانية أمام قاض في الثاني عشر من يونيو (حزيران)، وادعى المتهم أنه “كان يواجه ضغوطات من قبل النيابة والتحريات، وأنه أدلى باعترافاته وأقواله بالإكراه في المرتين”، كما أنكر وجود بصمات له في موقع الجريمة أو على “حبل الغسيل” المستخدم في عملية القتل العمد.وحضر الجلسة الأولى والد ووالدة الطفل آذان وجدّه، إلى جانب الزوجة الثانية للأب والتي تربطها صلة قرابة “شقيقة” القاتل، وأكد والد الطفل، ماجد، في تصريحات ، أن ” آذان وُلد في باكستان من أم روسية وعاش سنواته الأولى فيها، ثم ذهب إلى روسيا ليعيش بالقرب من والدته لمدة 7 سنوات، وجاء إلى دولة الإمارات قبل عامين ليمضي حياته فيها بجانبي”، لافتاً إلى أنه ” لم يكن هناك أي عداوات أو مشاكل عائلية بين أسرته والقاتل، كما أنه لم ينفصل عن زوجته الثانية بعد الحادثة”.وأجّلت محكمة أبوظبي جلسة محاكمة “القاتل المنقب” إلى 23 أغسطس (آب) المقبل، لتعيين محام للمتهم والاستماع لشهادة أولياء الدم. مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

تعليق في “أبوظبي: تفاصيل الجلسة الأولى لمحاكمة قاتل ومغتصب الطفل “آذان”

اترك تعليقاً