حيل بسيطة تجعل زوجك أكثر قربا منك

حيل بسيطة تجعل زوجك أكثر قربا منك

رغم كل التطور الحاصل في العلاقات بين الزوج والزوجة في القرن الأخير، إلا أن هذا غير كاف في تجاوز عديد المشاكل الأسرية.ويعود هذا الإشكال إلى نوعية التفكير الذي يختلف بين الرجل والمرأة، فالمرأة تبحث عن التفاصيل بينما يهتم الرجل بالعموميات. لذلك تقدم لك مجلة سيدات الإمارات عددا من الحيل البسيطة التي تجعلك أكثر قربا من زوجك، وأكثر فهما له ولمشاغله. تابعي معنا: افهمي تفكير الرجال الرجال بصفة عامة أقل تحفيزا من المرأة في العديد من المجالات، حيث يرون البيت مكان الراحة والسكينة، بينما تراه المرأة مكان الحركة والنشاط. هذا الاختلاف البسيط يخفي خلفه عددا من الاختلافات الأخرى التي قد تغيب عنك، وأهمها: الروتين يعشق الرجال الروتين والبيت الهادئ والسكون، فالعمل خارج المنزل يجعلهم يستفرغون كل نشاطهم وحيويتهم. لذلك احرصي على أن تجعلي بيتك هادئا ودون اضطرابات قد تقلق سكينة زوجك وسعادته التي يجدها قربك. ومن ذلك عليك أن تحاولي عدم الإكثار من تغيير ديكور المنزل دون سبب موضوعي، لأن الرجل يحب أن يحافظ على الصورة النمطية لبيته. تنظيم الأولويات ينظم الرجال أولوياتهم على أسس “براغماتية” صرفة، فهم يقدمون العمل على الجلوس مع الأطفال على سبيل المثال. وهذا يعود إلى إدراك الأزواج خاصة لحاجات البيت وضرورياته، وهذا ما قد يكون أرضية خصبة للنزاعات بين الزوج والزوجة. فالزوجة تهتم أكثر بالمشاعر الفياضة، بينما يبحث الزوج عن طرق الكسب وتوفير الأولويات وحتى الكماليات لأسرته. تنظيم الموارد يرى الرجال بصفة عامة أن موارد الأسرة تهدف أساسا لتوفير الأولويات المطْلقة كالتعليم والعلاج ثم الترفيه، لكن السيدات ينظرن لها بمنظور مختلف. وهذا من شأنه أن يصعب النقاشات حول مصاريف البيت والنفقات بصفة عامة. لذلك عليك وقبل كل شيء تبني فكرة زوجك في فترة أولى، ثم قومي باقتراح تأخير بعض الأشياء التي قد يراها “أولوية”. كيف تجعلين زوجك أقرب لك؟ الرجل الشرقي بصفة عامة صعب الإرضاء، ويبحث عن الكمال في أدق التفاصيل، لكنه يصبح متسامحا جدا معك إذا أحس بأنه أولوية بالنسبة لك، لذلك عليك أن تطبقي هذه النصائح البسيطة لتدنيه منك أكثر: الاهتمام بهواياته لكل رجل عدد من الهوايات البسيطة التي قد لا تروق لك، أو التي قد ترينها مضيعة للوقت. لكن المرأة الحكيمة هي التي توفر لزوجها المناخ المناسب ليمارس تلك الهواية أو الشغف. ويمكنك أن تشاركي زوجك هوايته أو أن توفري له مساحة كافية ليقوم بها، حتى يعود لك وكله امتنان وشوق. الطرق المختصرة تحب السيدات انتظار ملاحظة الزوج وتذكره لبعض المواعيد أو التواريخ، لكن هذا يسبب دائما الكثير من الخيبات والدموع. لذلك كوني ذكية، وذكري زوجك بالأحداث التي تنتظرينها كعيد ميلادك أو عيد زواجكما، لأن كل الرجال ينسون مثل هذه التفاصيل. وطبقي نفس الحيلة عندما ترغبين في طلب هدية أو خدمة يقدمها لك، ولا تنتظري أن يعرف ما يجول بخاطرك، وبرغباتك الدفينة. سايريه من أكثر الصفات التي يحبها الزوج في زوجته هي أن تكون قادرة على مسايرته “واعية” في بعض أخطائه. فقد يحاول زوجك اتباع خطة تبدو أنها غير ناجحة، وهو يعلم أنك ترفضينها. لكنه يكون في غاية السعادة عندما يعلم أنك تسايرينه فقط لفرط حبك واحترامك له.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً