مع وصول طلائع الحجيج.. تحريض قطر يعيد صواريخ الحوثي لمكة المكرمة

مع وصول طلائع الحجيج.. تحريض قطر يعيد صواريخ الحوثي لمكة المكرمة

بعد يوم واحد من اللغة التصعيدية التي استخدمها سفير قطر لدى الولايات المتحدة الأميركية تجاه التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، أعادت ميليشيات الحوثيين الانقلابية سيناريو محاولة استهداف مكة المكرمة بالصواريخ الباليستية للمرة الثالثة. وكما كان الحال مع الصاروخين الأول والثاني اللذين أطلقهما الانقلابيون صوب العاصمة المقدسة في أكتوبر الماضي، أفشلت الدفاعات الجوية السعودية الهجوم الصاروخي الثالث من نوعه باتجاه مكة المكرمة. ومن المنتظر أن تحدث المحاولة الجديدة من الحوثيين في استهداف أطهر البقاع المقدسة، عاصفة من الغضب الرسمي والشعبي في دول العالم الإسلامي، في وقت تثار فيه التساؤلات حول توقيت هذه المحاولة وعلاقتها بالتحريض القطري الذي حملته تصريحات سفير الدوحة في واشنطن من جهة، ووصول أول دفعة من حجاج بيت الله الحرام لمكة المكرمة من جهة ثانية. وكانت ميليشيات الحوثيين الانقلابية قد هددت أمن العاصمة المقدسة بإطلاقها في يومي 9 و27 أكتوبر الماضي صاروخين باليستيين تجاه مكة المكرمة، أحدهما تم إسقاطه في محافظة الطائف، والآخر في محافظة خليص على بعد 65 كيلو مترا من مكة المكرمة. ويقف النظام الإيراني خلف مشروع الصواريخ الباليستية في اليمن، حيث عمل بواسطة خبرائه على تطوير العديد من الصواريخ وجعلها قادرة على الوصول إلى مديات بعيدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً