مليار و300 مليون دولار قدمتها قطر لميليشيات الإرهاب في ليبيا واليمن

مليار و300 مليون دولار قدمتها قطر لميليشيات الإرهاب في ليبيا واليمن

أعلنت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية تصنيف 9 كيانات و9 أفراد بقوائم الإرهاب المحظورة لديها التي تم الإعلان عنها سابقاً. وضمت القائمة 3 منظمات في اليمن و6 مراكز ومؤسسات في ليبيا، كما ضمت 3 شخصيات قطرية و3 ليبيين واثنين من اليمن وواحد كويتي، وجميع الكيانات والأفراد المدرجة حديثاً ضمن قوائم الإرهاب كان لها أدوار محددة تقوم بها في دول المنطقة العربية.ولعب القطريون الثلاثة دوراً مهما في سوريا من أجل دعم جبهة النصرة بالمال والسلاح ليس ذلك فحسب، بل تشير التقارير إلى أن قطر دعمت ميليشيات وجماعات متطرفة في ليبيا بما يزيد عن 850 مليون دولار نقداً بالإضافة إلى صفقات سلاح متطورة هذا إلى جانب دعم نساء داعش بأكثر من 30 مليون دولار منذ بداية العام، وفقاً لصحيفة “الرياض” السعودية. كما ذكرت بعض التقارير أن قطر دعمت الميليشيات المسلحة باليمن بحوالي 540 مليون دولار مطلع هذا العام، بالإضافة إلى تسهيلات أخرى تتعلق بنقل السلاح وتهريب الدواعش والميليشيات المتطرفة، في حين تم نقل أسلحة ومعدات متطورة لميليشيات الحوثي في اليمن في الوقت الذي كانت تشارك فيه قطر ضمن التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن من جديد، وهذه الممارسات الإرهابية المشبوهة هي حقائق جديدة تشير إلى 18 فرداً وكياناً إرهابياً مرتبطين بدولة قطر.وكشفت التقارير أن قطر كانت تدعم عدداً كبير من المنظمات الخيرية والمؤسسات في سورية واليمن وليبيا والعراق بالأموال من أجل إعادة تدويرها لمساندة عمليات وتحركات الميليشيات والجماعات المتطرفة في هذه البلدان لتأجيج الخلاف.ولعل المفاجأة تكمن في أن قطر التي كانت تحارب ضمن التحالف العربي كانت مخابراتها ضمن المخططين للانقلاب على رئيس اليمن الشرعي عبد ربه منصور هادي قبل أن يبدأ التحالف العربي بقيادة المملكة عاصفة الحزم لإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً