“اتفاقية تعاون” بين الجزيرة القطرية ووكالة الأنباء الإيرانية الرسمية

“اتفاقية تعاون” بين الجزيرة القطرية ووكالة الأنباء الإيرانية الرسمية

أفادت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية “إيرنا”، أن مديرها العام محمد خدادي بحث في الدوحة مع المدير العام بالوكالة لشبكة قناة الجزيرة القطرية مصطفى سواق، سبل التعاون المشترك بين الجانبين. ونقلت “إيرنا” عن خدادي قوله، إنه ناقش مع مدير القناة القطرية “أهمية نقل المعلومات من مصادرها الرئيسية لدرك حقائق الأحداث لكونها عنصراً مهماً ومصيرياً في وضع سياسات البلدان والتعاون بين الشعوب”، وفقاً لما ذذكرته صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية.وحذّر المسؤول الإيراني الذي يشغل منذ سنوات مناصب إعلامية مهمة بعد مغادرته المكتب السياسي للحرس الثوري، مما وصفها بـ”المساعي الرامية إلى عرقلة النشاطات الإعلامية”، وادعى أن وسائل الإعلام الإيرانية تعمل على تمهيد أرضية التعاون بين مختلف الشعوب والتفاهم المتبادل وكذلك تطوير العلاقات “من أجل السلام واستقرار الشعوب والحكومات في العالم”.من جهته، أبدى المدير في الجزيرة مصطفى سواق “استعداد القناة لتمتين التعاون مع إيرنا”، مشيراً إلى حرص الفضائية القطرية “على ترسيخ التعاون مع وسائل الإعلام وتناقل المعلومات بشأن إيران”.وكانت السلطات الإيرانية أغلقت مكتب الجزيرة في 2005 إثر تغطية احتجاجات الأحواز، إلا أن طهران سمحت للقناة بإعادة فتح مكتبها بالتزامن مع بداية الحرب بين حزب الله وإسرائيل في يوليو (تموز) 2006.وهي المرة الأولى التي تخرج للعلن مفاوضات بين قناة الجزيرة ووسائل إعلام تابعة للحكومة الإيرانية.وكانت الجزيرة بحثت مع وزارة الثقافة والإعلام الإيرانية في عام 2008 مشروع تعاون يُعتقد أنه يهدف إلى “تحسين صورة إيران في الدول العربية”، ورصد المشروع برامج وخططاً إعلامية بناء على توصيات باحثين إيرانيين وعرب، واستهدف مناطق مختلفة من العالم العربي، إلا أنه تعثّر في نهاية 2010 بعد انطلاق ما يسمى بـ”الربيع العربي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً