مفتي القدس: لن ندخل عبر البوابات الإلكترونية

مفتي القدس: لن ندخل عبر البوابات الإلكترونية

مفتي القدس: لن ندخل عبر البوابات الإلكترونية

قال مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، إن أي إجراءات إسرائيلية جديدة في المسجد الأقصى، ستقابل برفض تام ومتواصل وليس فقط بوابات التفتيش الإلكترونية، موجها دعوة إلى الفلسطينيين جميعا لمقاطعة البوابات الإلكترونية حتى تزيلها إسرائيل. وأضاف المفتي وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط، أن الفلسطينيين لن يقبلوا بأقل من المرور بحرية وكرامة إلى مسجدهم.واتهم المفتي سلطات الاحتلال بالعمل على تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى، وقال “إنهم يسعون، بشكل تدريجي، للسيطرة الكاملة على المسجد”. وضرب المفتي مثالا حول النتيجة القائمة لوضع البوابات الإلكترونية، التي تمثلت أمس بوجود المتطرفين اليهود داخل المسجد فيما صلى المسلمون خارجه.وقال: “إنهم يسمحون للمتطرفين باقتحام المسجد من دون حسيب أو رقيب، ويضعون نظام تفتيش مذل للمسلمين، فتحوا لهم باب الأسباط فيما وضعوا في وجوه المسلمين البوابات الإلكترونية”.وأضاف: “نحن نرفض الدخول من خلال البوابات الإلكترونية، هناك رفض كامل من قبل المرجعيات الدينية والسياسية وقوى المجتمع المدني، ليس فقط للبوابات الإلكترونية، بل لأي إجراءات أخرى قامت وستقوم بها القوات الإسرائيلية”.وتابع: “نحن نتوقع أن تكون هناك إجراءات أخرى، ونتوقع أن هناك إجراءات قامت بها إسرائيل في الداخل، نحن لغاية الآن، لم نصل للمسجد لنرى كل الإجراءات. لكن نقول من الآن، إن أي إجراء يمس بالوضع القائم التاريخي مرفوض”.ووجه المفتي دعوة واضحة لمقاطعة كل الإجراءات الإسرائيلية في المسجد، حتى تعود إسرائيل عنها وتفتح جميع بوابات المسجد كما كانت.
مفتي القدس: لن ندخل عبر البوابات الإلكترونية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً