الاتحاد الأوربى يبحث في فرض عقوبات أشد على بيونغ يانغ

الاتحاد الأوربى يبحث في فرض عقوبات أشد على بيونغ يانغ

هددت ألمانيا ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى كوريا الشمالية رسمياً بفرض عقوبات جديدة عليها بسبب تسلحها الاستراتيجي. واتخذ وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في اجتماع في بروكسل قراراً اليوم الإثنين بشأن بحث القيام بردود أفعال أخرى على البرنامج الصاروخي والنووي للقيادة الشيوعية في بيونغ يانغ، وجاء في قرارات الاجتماع أن اتخاذ إجراءات مثل إطلاق صواريخ عابرة للقارات الذي تم في 4 يوليو(تموز) الجاري، يمثل تهديداً حقيقياً للسلام والأمن في العالم.ويساور الاتحاد الأوروبي قلق شديد بشأن الوضع في شبه الجزيرة الكورية منذ شهور، وكانت هناك اختبارات صاروخية عديدة محظورة من جانب مجلس الأمن الدولي وتجارب نووية أخرى قبل اختبار الصواريخ العابرة للقارات الذي تم مطلع يوليو(تموز) الجاري.وبحسب تصريحات دبلوماسيين، من الممكن أن تهدف العقوبات الإضافية إلى عدة أشياء من بينها إعاقة أية أنشطة اقتصادية لأية بعثات من كوريا الشمالية في الخارج.ولكن الممثلة السامية للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موجيريني، أوضحت أن النطاق القائم بالنسبة لفرض عقوبات أوروبية إضافية لا يزال صغيراً، وقالت إنه “ليس هناك أي دولة أخرى مفروض ضدها عقوبات صارمة على هذا النحو حالياً مثل كوريا الشمالية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً