“الإمارات للفضاء” تواصل رحلة الإنجازات وتمضي لريادة عالمية

“الإمارات للفضاء” تواصل رحلة الإنجازات وتمضي لريادة عالمية

تحتفي وكالة الإمارات للفضاء اليوم بثلاث سنوات من النجاحات والانجازات التي تمكنت خلالها من النهوض بالقطاع الفضائي الوطني بالدولة وتشكيل ملامحه وأطره التشريعية والقانونية لتمضي بطموح متجدد لتحقيق ريادة إماراتية في مجال الفضاء ركيزتها رؤية الإمارات 2021. ويعد أبناء الإمارات العنوان الأبرز في مسيرة انجازات وكالة الإمارات للفضاء منذ إنشائها عام 2014، إذ تبلغ نسبة التوطين في الوكالة نحو 85% منهم 40% من العنصر النسائي.إنجازات الوكالة كما نجحت وكالة الإمارات للفضاء خلال السنوات الثلاث الماضية في النهوض بالقطاع الفضائي على المستوى الوطني وتشكيل ملامحه وأطره التشريعية والقانونية، ويبرز ذلك من خلال إصدار السياسة الوطنية لقطاع الفضاء في دولة الإمارات التي وضعتها بعد اعتمادها من مجلس الوزراء في شهر سبتمبر (أيلول) من العام 2016.ويأتي هذا الإنجاز في أعقاب نجاح الوكالة في شهر مايو (أيار) 2015 بإطلاق خطتها الاستراتيجية التي جاءت لتنسجم مع رؤية الإمارات 2021 والهادفة إلى أن تكون الإمارات واحدة من أفضل دول العالم.ونجحت وكالة الإمارات للفضاء في الحصول على الاعتراف من مختلف الهيئات والمنظمات الدولية والوكالات الفضائية العالمية ووصل عدد مذكرات التفاهم التي وقعتها الوكالة مع هذه الجهات إلى 16 مذكرة تشمل كافة مجالات التعاون أبرزها الاستكشاف الفضائي والتبادل المعرفي.وبالإضافة إلى ذلك حصلت وكالة الإمارات للفضاء على عضوية أهم المنظمات العالمية ضمن قطاع الفضاء العالمي، وكان آخرها عضوية “الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية” في سبتمبر (أيلول) الماضي، لتضاف إلى القائمة البارزة من المنظمات التي نالت عضويتها مثل “اللجنة الدولية لاستكشاف الفضاء” و”مجموعة التنسيق الدولي لاستكشاف الفضاء الخارجي” و”اللجنة الدولية لأنظمة الملاحة العالمية باستخدام الأقمار الصناعية” و”مجموعة مراقبة الأرض” وغيرها.كما استضافت الوكالة عدة فعاليات في قطاع الفضاء بمشاركة عربية ودولية واسعة ومن أبرزها مؤتمر الفضاء العالمي الذي أقيم بداية العام الجاري في أبوظبي بهدف تحديد سياسات واستراتيجيات ومصادر تمويل قطاع الفضاء العالمي حيث شارك فيه مجموعة بارزة من المشاركين والمتحدثين من بينهم رؤساء وكالات الفضاء العالمية ومدراء تنفيذيون من شركاتٍ رائدة في مجال الفضاء والطيران والوزارات الحكومية وكبار الباحثين والأكاديميين والذين أكدوا جميعهم على المكانة البارزة التي وصلت إليها الدولة في مجال الفضاء.معارض عالميةومن بين أبرز إنجازات المؤتمر جمع قادة وكالات وهيئات الفضاء العربية تحت سقف واحد، إذ أكد المؤتمر على دور الدولة الريادي في تطوير المقدرات الفضائية العربية وسعيها نحو إحياء أمجاد الأجداد العرب وإبراز التراث العريق للمنطقة العربية في مجالات الفضاء والعلوم.ومثلت الوكالة الدولة في أهم الفعاليات والمعارض والمؤتمرات العالمية ذات الصلة بالقطاع لعرض رؤيتها ومشاركة قصص نجاحها وتبادل الخبرات مع صناع القرار العالميين ومنها اجتماعات لجنة الأمم المتحدة لاستخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية والمعرض والمؤتمر السنوي للأقمار الصناعية ومعرض “ماكس” 2015 الدولي للطيران والفضاء في العاصمة الروسية موسكو، ومعرض باريس للطيران، وأسبوع اليابان للفضاء، ومعرض دبي للطيران، ومنتدى “الابتكار العلمي المعرفي الأول” في أبوظبي.ومن بين أبرز المبادرات العلمية التي جذبت اهتمام العالم وعززت من مكانة الدولة كجزء فاعل في منظومة الفضاء العالمية، كان تنظيم “الإمارات للفضاء” لحملة علمية مشتركة لرصد دخول جسم من الفضاء الخارجي الى الغلاف الجوي الأرضي في شهر نوفمبر 2015 بالتعاون مع مركز الفلك الدولي الإماراتي والتي كانت من الفرص النادرة التي يكون العلماء فيها على علم مسبق بموعد ومكان سقوط جسم فضائي بشكل دقيق ما أتاح للعالم دراسته لتطوير وتحسين أدوات التنبؤ بالأجسام التي تدور حول الارض ودراسة الأجسام القريبة من الأرض، كالكويكبات أو النيازك أو الأقمار الاصطناعية وأجزاؤها المتهاوية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً