حركة فتح: إسرائيل تستغل عملية القدس لتقسيم الأقصى زمانياً ومكانياً

حركة فتح: إسرائيل تستغل عملية القدس لتقسيم الأقصى زمانياً ومكانياً

حركة فتح: إسرائيل تستغل عملية القدس لتقسيم الأقصى زمانياً ومكانياً

اتهمت حركة فتح، اليوم الأحد، إسرائيل بتنفيذ خطة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، من خلال استغلال عملية القدس الأخيرة، مؤكداً وجود اتصالات فلسطينية من أجل إعادة السيطرة على المسجد الأقصى وإعادة الأوضاع لما كانت عليه، قبل صباح الجمعة الماضية. وقال عضو اللجنة المركزية للحركة، محمود العالول، إن “الرئيس محمود عباس يجري اتصالات مكثفة مع كافة الأطراف الدولية من أجل إنهاء الإجراءات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى المبارك”.وأضاف العالول، أن “إسرائيل تسعى لتحقيق خطة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، حيث استغلت عملية القدس الأخيرة من أجل الشروع بمخططها”.وأشار إلى أن حماية المسجد الأقصى هي بمنع جيش الاحتلال الإسرائيلي، والمستوطنين من اقتحاماتهم المستمرة له.بدوره، قال محافظ القدس، عدنان الحسيني، إن “قوات الاحتلال خلال فترة إغلاقاها لباحات المسجد الأقصى، نزلت إلى الآبار من خلال السلالم، ونعتقد أنهم يبحثون عن طريقة لإكمال عمليات الحفر التي يقومون بها”.وأكد أن قوات الاحتلال فتحت باب المغاربة صباح اليوم للمستوطنين، بالتزامن مع فتح بعض الأبواب للمسلمين التي وضع عليها بوابات الكترونية، وهي الأسباط والمجلس.
حركة فتح: إسرائيل تستغل عملية القدس لتقسيم الأقصى زمانياً ومكانياً

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً