الأوقاف الإسلامية ترفض الدخول للأقصى عبر بوابات إلكترونية إسرائيلية

الأوقاف الإسلامية ترفض الدخول للأقصى عبر بوابات إلكترونية إسرائيلية

رفضت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، اليوم الأحد، الدخول إلى المسجد الأقصى، الذي ظل مغلقاً ليومين، عبر بوابات إلكترونية أقامتها شرطة الاحتلال الإسرائيلية. وأعلن مدير المسجد الأقصى في دائرة الأوقاف، عمر الكسواني، للصحفيين قبالة المسجد، أنه لن يتم القبول بالواقع الجديد الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي والتسليم بالدخول للمسجد عبر بوابات إلكترونية.وأضاف الكسواني أن المسجد الأقصى “ملك كامل للمسلمين ولا يحق لإسرائيل التحكم في عملية الدخول إليه والخروج منه تحت أي ذريعة، ووضع البوابات الإلكترونية مساً بالوضع القائم في الأقصى”.وأم الكسواني مئات الفلسطينيين في إقامة صلاة ظهر اليوم، قبالة باب الأسباط أحد مداخل المسجد الأقصى، بعد رفض الدخول إليه عبر بوابات إلكترونية أقامتها الشرطة الإسرائيلية. وذكرت مصادر فلسطينية أن شرطة الاحتلال الإسرائيلية أقامت بوابات إلكترونية على ثلاث مداخل رئيسية للمسجد الأقصى هي الأسباط والسلسلة والمجلس، وبعد ذلك أعلنت سماحها بدخول المصلين إلى داخل المسجد من خلال تلك البوابات.وكان ثلاثة فلسطينيين قتلوا صباح أول أمس الجمعة، بعد أن شنوا هجوماً على عناصر من جنود الاحتلال في باحات المسجد الأقصى ما أدى إلى مقتل اثنين منهم.وعقب الحادثة، أعلن الاحتلال الإسرائيلي إغلاق المسجد الأقصى وإلغاء خطبة وصلاة الجمعة فيه، وأبقت على إغلاقه حتى ظهر اليوم الأحد، وسط تنديد فلسطيني شديد.إلى ذلك دعت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية التي تديرها حركة حماس في غزة، إلى تحرك عربي وإسلامي عاجل لنصرة المسجد الأقصى ورفع الحصار والطوق الأمني الإسرائيلي عنه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً