ورشة عمل حول حماية الأطفال من الإهمال والإساءة

ورشة عمل حول حماية الأطفال من الإهمال والإساءة

ورشة عمل حول حماية الأطفال من الإهمال والإساءة

ورشة عمل حول حماية الأطفال من الإهمال والإساءة عقدت اللجان الفرعية في اللجنة العليا الدائمة لحماية الطفل، والمتخصصون في مجال حماية الطفل، ورشة عمل بمشاركة ممثلين من مختلف الوزارات والدوائر المحلية والمؤسسات والجهات المعنية بالدولة، وذلك في مقر وزارة الداخلية. وتم خلال الورشة تشكيل اللجان الفرعية، منها اللجنة الدائمة للرعاية اللاحقة، واللجنة الدائمة للشؤون المجتمعية والحوكمة (السياسات والتشريعات)، واللجنة الدائمة للتوعية. وعرضت كل لجنة أهدافها ومبادراتها ومشروعاتها المتعلقة بحماية الأطفال، منها الاتصال الفعال مع الشركاء والأسر لضمان حماية الأطفال والاستجابة والتدخل السريع لحالات الإساءة وإهمالهم، وتأهيل وتطوير مهارات الكوادر البشرية للتعامل السليم مع الأطفال، وتفعيل دور الطفل في التعامل مع حالات الإهمال والاستغلال، وإيجاد منظومة تشريعات وقوانين حماية الطفل، وزيادة ثقة ورضا المجتمع في مجال حماية الأطفال. كما تم عرض مجسم نموذجي لغرف التحقيق لمقابلات الأطفال. وأعرب المشاركون عن إعجابهم بهذه المبادرة التي أطلقها مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، وسيتم تعميمها على الجهات المختصة في جميع إمارات الدولة . ويأتي هذا النموذج تماشياً مع ما جاء بالقانون الاتحادي رقم 5 لسنة 2017 الصادر عن صاحب السمو رئيس الدولة، بشأن استخدام تقنية الاتصال عن بُعد في الإجراءات الجزائية، إذ نصت المادة على أن «على الجهة المختصة استخدام تقنية الاتصال عن بعد في الإجراءات الجزائية مع المتهم أو المجني عليه أو الشاهد أو المحامي أو الخبير أو المترجم أو المدعي بالحق المدني أو المسؤول عن الحق المدني».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً