دراسة مثيرة.. الأب السمين قد يورث ابنته مرضاً خطيراً!

دراسة مثيرة.. الأب السمين قد يورث ابنته مرضاً خطيراً!

دراسة مثيرة.. الأب السمين قد يورث ابنته مرضاً خطيراً!

على الآباء الذين يعانون من السمنة أن يقرأوا جيداً هذا الخبر، فهو بمنزلة ناقوس خطر مما قد تسببه السمنة، ليس على صحته هو كما هو متوقع، لكن على صحته بناته.فقد كشفت دراسة أشرف عليها باحثون من المركز الطبي لجامعة جورج تاون الأميركية، أن الآباء المصابين بالسمنة يعرضون بناتهن للإصابة بسرطان الثدي. وأشار الباحثون إلى أن الدهون الزائدة المتراكمة حول خصر الأب، تتسبب في حدوث تغييرات ضارة ملحوظة فى الحمض النووي للحيوانات المنوية، وهو ما يكون له عواقب خطيرة على صحة الفتاة التي تتكون عبر امتزاج هذه النطف مع بويضات الأم. وكشفت النتائج أن هذا الخلل في المادة الوراثية يضر جداً بصحة الفتيات، ويؤخر تطور أنسجة الثدي، ويرفع معدلات الإصابة بسرطان الثدي، نظراً لأن سمنة الأب تتسبب في حدوث خلل ملحوظ في جيناتهن، وتُحدث اضطرابات في البروتينات التي تنظم عمل خلايا الثدي. ولفت الباحثون إلى أن هذه النتائج تحتم على الآباء ضرورة التمتع بوزن طبيعي، واتباع أسلوب حياة صحي ليس فقط من أجل أنفسهم، ولكن حتى لا تتضرر صحة بناتهم في المستقبل. (عربي21)
دراسة مثيرة.. الأب السمين قد يورث ابنته مرضاً خطيراً!

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً