برلين: نائب يميني يروج لمبدأ “ألمانيا أولاً”

برلين: نائب يميني يروج لمبدأ “ألمانيا أولاً”

طالب نائب زعيم حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي ألكسندر جاولاند، خلال مسيرة انتخابية في مدينة شفيرين بالحماية ممن وصفهم “بالحثالة” سواء من الأجانب أو من داخل ألمانيا، وذلك في إشارة إلى مرتكبي أعمال العنف التي وقعت بالتزامن مع عقد قمة العشرين في هامبورغ. وخلال الافتتاح الرسمي للمعركة الانتخابية في ولاية مِكلنبورغ فوربومرن، دافع جاولاند، الذي يتصدر قائمة مرشحي حزب البديل، اليوم السبت عن مبدأ “ألمانيا أولا”.وشارك في المسيرة نحو 200 شخص، ويسعى حزب البديل خلال الانتخابات البرلمانية في سبتمبر (أيلول) المقبل إلى دخول البرلمان (بوندستاج) كثالث أقوى قوة سياسية في البلاد بعد تحالف المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي.ويتوقع الحزب أن يحصل في هذه الانتخابات على أكثر من 10% من أصوات الناخبين، كما يقول لايف إريك هولم متصدر مرشحي الحزب في ولاية مِكلنبورغ فوربومرن.وقال جاولاند: “نحن نريد أن يتم إغلاق الحدود، ونحن نريد ألا يأتي إلينا إلا من له الحق في أن يعيش هنا، ومن يشاطرنا تصوراتنا عن القيم”.ورأى جاولاند أن أزمة اللاجئين لم يتم التغلب عليها، مشيراً إلى أنها فقط لم تعد تظهر في الصور التلفزيونية.وانتقد جاولاند ما وصفه بـ “قبول الإرهاب اليساري” في السياسة كما كان في زمن إرهاب “جماعة الجيش الأحمر” اليسارية، وأضاف أن هذا هو السبب في أحداث مثل تلك التي وقعت أثناء قمة العشرين في هامبورج عندما لم يكف أكثر من 20 ألف شرطي لحماية حي في مدينة هامبورغ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً