أندونيسيا تفرض قيوداً على “تيليغرام” إثر مخاوف متعلقة بالإرهاب

أندونيسيا تفرض قيوداً على “تيليغرام” إثر مخاوف متعلقة بالإرهاب

حجبت أندونيسيا الموقع الإلكتروني لخدمة رسائل “تيليغرام” الواسعة الانتشار، وهددت بفرض حظر كامل على التطبيق بسبب المواد المرتبطة بالإرهاب التي يتضمنها، بحسب الحكومة. وأفادت وزارة الاتصالات في بيان أن “الكثير من القنوات في الخدمة تضم مواد مرتبطة بالتطرف والإرهاب ونصائح من أجل تجميع القنابل وشن هجمات وهو ما يستدعي حظرها”.ويأتي الحظر الجزئي في وقت تعاني البلاد من سلسلة من الاعتداءات، بما فيها هجوم شنه عنصر في الشرطة قيل إنه نزع إلى التطرف بعد قراءته مواد تحث على التشدد على “تيليغرام”، وحظرت الحكومة حتى الآن الوصول إلى التطبيق عبر الحاسوب إلا أنها تستعد لفرض حظر كامل عليه.وأكدت وزارة الاتصالات في بيان صدر أمس الجمعة “نحضر حالياً عملية لإغلاق تطبيق تيليغرام بالكامل في أنحاء أندونيسيا في حال لم يقدم إجراءات تشغيل معيارية للتعاطي مع المواد المنتهكة للقانون”.وفي يونيو(حزيران) الماضي، طعن مهاجم ضابطي شرطة في مسجد، وأفادت السلطات حينها أن المهاجم لم يكن مرتبطاً بمجموعات مسلحة إلا أنه تطرف من خلال المواد التي قرأها عبر “تيليغرام”.ويتيح تطبيق “تيليغرام” الذي صممه الروسي بافل ديوروف التراسل النصي المجاني للناس بتبادل الرسائل والصور ومقاطع الفيديوهات من خلال مجموعات تصل إلى 5000 شخص، واجتذب نحو 100 مليون مستخدم منذ إطلاقه عام 2013.وهددت الهيئة الروسية للرقابة على الاتصالات الشهر الماضي بحظر “تيليغرام” إذا لم تقم الشركة مقدمة الخدمة بتسجيل بياناتها لديها، وأفادت خدمة الأمن الاتحادية لروسيا أن التطبيق استخدم من قبل منفذي اعتداء أبريل(نيسان) الماضي على محطة قطار سانت بطرسبرغ.ومن جهته، أكد ديوروف أن شركته ستحقق في الاتهامات الأندونيسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً