هذه أسباب الشّراهة في الطعّام.. تجنّبوها!

هذه أسباب الشّراهة في الطعّام.. تجنّبوها!

هذه أسباب الشّراهة في الطعّام.. تجنّبوها!

أشخاص كثر يشكون من الشراهة أو الإفراط في تناول الطعام، وهذا الأمر ناجم عن بعض الأسباب المرضية أو حالات نفسية محدّدة. في هذا الموضوع، تتعرّفون إلى أبرز أسباب النّهم في الأكل التي يجب معالجتها أو مراعاتها للتخلّص من هذه المشكلة. ما هي أسباب النهم في الأكل؟ – يمكن للحالة النفسية أن تؤدّي إلى النهم في الأكل، حيث إن بعض الأشخاص الذين يمرّون بفترة عصيبة أو فرحة يميلون إلى الإكثار من تناول الطعام غير المفيد وغير الصحي بكميات كبيرة وبطريقة غير منظمة ومتوزانة، وهذا ما يؤدي إلى النهم في الأكل لا يتوقف. – كما أنّ من أبرز أسباب النهم في الأكل، نلفت إلى الفترة التي تسبق الدورة الشهرية لدى النساء، حيث يحتاج الجسم إلى الطاقة الكبيرة للإستمرار في أداء وظائفه، لذا يندفع الكثيرون إلى تناول كميات كبيرة من الطعام، لا سيّما الحلويات. هنا من الممكن اختيار أنواع أكثر صحية لتناولها وتفادي تأثيرها الكبير المستقبلي على الجسم. – أيضاً يمكن للسكر أن يكون أحد أسباب النهم في الأكل، فتناول الحلويات المختلفة التي تحوي السكر المصنّع لا الطبيعي، يساهم في رفع حاجة الجسم إلى تناول الطعام، فتأكلون حينها بطريقة غير منتظمة وغير متوازنة نتيجة هذا الأمر. لذا يجب تحديد كمية الحلويات المستهلكة يومياً لمنع آثارها السلبية على صحتكم. – هذا ونلفت إلى أنّ قلة النوم يمكن أن يؤدي إلى تناول الكثير من الطعام إلى حد الشراهة، فالنوم لساعات كافية يحمي الجسم من حاجته إلى بذل طاقة أكبر للإستمرار في وظائفه بطريقة طبيعية، ما يستدعي تناولكم للكثير من الطعام إلى حد كبير. لذا، إمنحوا جسمكم حاجته الكافية من النوم المريح والهانئ. – أيضاً ثمّة أمراض تصيب الغدد في الجسم وتؤدي إلى الشراهة والنهم في الطعام. لذا عليكم أن تدركوا تماماً أن مراجعة الطبيب في هذه الحالات أمر ضروري لمساعدتكم على تعديل عمل هذه الغدد الجسمية وتحسينه، فتتخلصون من هذه المشكلة الخطرة. (صحتي)
هذه أسباب الشّراهة في الطعّام.. تجنّبوها!

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً