صدقوا أو لا- أمراض حديثة سببتها التكنولوجيا!

صدقوا أو لا- أمراض حديثة سببتها التكنولوجيا!

 موقع العرب.كوم يقدّم لكم أبرز هذه المتلازمات والأمراض وأكثرها انتشارًا بسبب التكنولوجياصدقوا أو لا، ولكن التفاعل اليومي مع التكنولوجيا والوسائل الالكترونية المتطورة والذكية سببت لنا أضرارًا صحية، كما وأدت إلى ظهور أمراض حديثة ومتلازمات جديدة، لم تعرفها البشرية من قبل! موقع العرب.كوم يقدّم لكم أبرز هذه المتلازمات والأمراض وأكثرها انتشارًا.. تابعوا معنا!صورة توضيحية- متلازمة العين الرقميّة:عيوننا لم تتطور للتحديق بالشاشات لفترة طويلة، إلا أن التكنولوجيا فرضت علينا ذلك؛ وهذا ما يجعل أعيننا ترمش بسرعة أقلّ، ما يجعل العين جافة إلى جانب احمرارها وكثرة الدمع فيها وتورّم في الجفنين.- متلازمة إصبع الإبهام: نضطر للضغط على الشاشة كثيراً عند كتابة رسالة نصية أو للتنقل بين الصفحات. يسبّب الضغط المُتكرّر مشاكل في العضلات والأوتار المُرتبطة بالإبهام.- متلازمة الرقبة: إن الوضعية الخاطئة المعتمدة في حني الرأس أمام الشاشات تؤدي إلى توتر في عضلات الرقبة، وأحياناً إلى اليباس والشدّ العضلي. وقد يصل ثقل الرأس على الرقبة إلى 27 كيلوجراماً. لذلك، ينصح الأطباء عادة بتغيير وضعية الشاشة أو الرأس لتجنب ذلك.- متلازمة كوع التنس: هذه المتلازمة عادة ما تصيب لاعبي التنس، إلا أنها مع التطور التكنولوجي أخذت شكلاً آخر، إذ أصبحت تُصيب مستخدمي الحواسب نتيجة الحركة الدائمة للأصابع والمعصم. وعادة ما تظهر هذه المتلازمة على شكل التهابات في المعصم، وأحياناً تسبّب ألماً أثناء الحركة، بالإضافة إلى صعوبة في القبض على الأشياء وحملها، حتى الخفيفة منها. – اضطراب السحب بالأصابع: يتعرض لهذا الاضطراب أولئك الذين يمارسون ألعاب الفيديو، والأشخاص المُدمنين متابعة كل شيء على شبكات التواصل الاجتماعي بوساطة هواتفهم الذكية. يؤدي ذلك إلى بثور وجروح في أطراف الأصابع، وأحياناً الإصابة برضوض وتقرّحات جلديّة. ولهذا، يقترح الأطباء عادة أن يغير الشخص الأصابع التي يستخدمها أو أن يضع أكفّاً مخصصة لشاشات اللمس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً