برلمانيون : بند “تنظيم الإخوان” في الاتفاقيات واضح ونكث قطر له دليل تواطؤ

برلمانيون : بند “تنظيم الإخوان” في الاتفاقيات واضح ونكث قطر له دليل تواطؤ

اعتبر أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، أن تسريبات قناة “سي إن إن” حول الاتفاقيات التي نكثتها الحكومة القطرية، أدانتها دولياً، أما على الصعيد الخليجي والعربي فلم يكن هناك شك بمدى التورط القطري في دعم الإرهاب، وتحديداً تنظيم الإخوان المسلمين، إذ رأوا في مخالفة البنود المتعلقة به سبباً كافياً لمقاطعتها واتخاذ كل الإجراءات لثنيها عن السماح بتمدد خطر يهدد المنطقة العربية بأكملها. ولفت أعضاء المجلس الوطني في تصريحات إلى أن “التوقيع على أمر وممارسة عكسه بشكل فاضح هو دليل عدم اكتراث بل وتآمر بالعلن على المحيط الخليجي والعربي”.رأى عضو المجلس الوطني الاتحادي خلفان بن يوخة، أن “الحكومة القطرية اليوم بورطة ولا تعلم ماذا تفعل، خاصة مع سيطرة الفكر الإخواني عليها الذي يتحكم بكل القرارات في الدوحة ويقيمها على أساس مصالح التنظيم الإرهابي، الذي مضت قطر نفسها وبشكل واضح وصريح على عدم دعمه في اتفاقيات نكثتها وفقاً لما أوضحته تسريبات قناة “سي إن إن”.وقال بن يوخة: “أبرز نقاط الوثائق التي نشرت توقيع الدوحة على وقف دعم تنظيم الإخوان وطرد العناصر التابعة له من غير القطريين الأصل حيث تم الاتفاق على ذلك في الرياض، ووقع تميم بن حمد لتنفيذ الأمر، ولكن ما حدث كان العكس فقد زاد الاحتضان القطري لهؤلاء الإرهابيين، ودول مجلس التعاون الخليجي مارست حقها في اتخاذ ما تراه مناسباً لحماية أمنها واستقرارها”.ضبط النفسمن جانبه قال عضو المجلس الوطني جاسم النقبي إن “ما نشرته “سي إن إن” لم يكن مجهولاً لدول الخليج التي كان يعلم قادتها حجم التخاذل القطري وصبروا ومارسوا سياسة ضبط النفس علها تعود لجادة الصواب إلا أن الغرور لدى الحكومة القطرية بدأ يجرفها نحو تيارات حاقدة على دول الخليج والمنطقة”.وتابع النقبي: “أعتقد أن الحكومة القطرية أخذتهم العزة بالإثم ونحن نثمن حكمة وصبر حكوماتنا على قطر لأنها شقيقة ولا نرضى للشعب القطري أن يذوق الذل والهوان على يد من جلبتهم الحكومة لقطر بحجة الدفاع عنها فهم الخطر الحقيقي علينا جميعاً”.نية التآمروأشارت عضو المجلس الوطني الاتحادي عائشة بن سمنوه إلى أن “الوثائق التي أظهرت مدى وضوح البنود التي على قطر كما كل دول الخليج تنفيذها، لاسيما ما يتعلق بتنظيم الإخوان المسلمين لم تثبت التخاذل القطري فقط، ولكن أكدت وجود النية بالتآمر على الصالح الخليجي العام، فحين تستقبل وتدعم تنظيماً إرهابياً تعلم الموقف الرسمي والشعبي منه، فهناك قرار بالانفصال عن المحيط الخليجي والعربي”.وأضافت: “موقف الدول الأربع موقف وطني وقوي وهو مدعوم من الجميع خليجياً وعربياً حتى تتوقف قطر عن دعمها لمخططات القتل في منطقتنا”.

رابط المصدر للخبر

تعليق في “برلمانيون : بند “تنظيم الإخوان” في الاتفاقيات واضح ونكث قطر له دليل تواطؤ

اترك تعليقاً