لحماية نفسك من نزلات البرد… مارس الجنس!

لحماية نفسك من نزلات البرد… مارس الجنس!

لم يستطع العلماء بعد إيجاد علاج وراء السعال والبرد والإنفلونزا، إلا أن بعض الدراسات وجدت أن “ممارسة الجنس” تساعد على العلاج، من بين 11 وسيلة “غريبة” أخرى.وفيما يلي المقترحات التي قدمتها صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية: ممارسة الجنس كشفت عالمة الأعصاب إيلا آلريد أن ممارسة الجنس بشكل منتظم ترفع نسبة “إميونجلوبولين أ”، بروتين نظام المناعة الذي يقي من البرد والزكام، كما أن الشعور الجيد وتقليل التوتر والنوم الجيد بعد الجنس تساهم جميعا بالوقاية. احتضن شجرة وأضافت إيلا أن “الأبحاث أظهرت أن الأشخاص الذين يقضون وقتا في الحدائق والغابات يحسنون نظامهم المناعي”، مشيرة إلى أن النباتات تنتج مواد كيماوية مصممة لتحميها من الحشرات والأوبئة، وعندما نتنفسها فإن أجسامها تحسن عدد ونشاط الخلايا البيضاء. لا تشارك أقلامك قالت الصيدلانية ديبا سنجارا إن “الأقلام يمكن أن تجمع وتمرر الأمراض، لذلك حافظ على مجموعتك من القرطاسية”، كما ينطبق ذلك على معالق الشاي التي تمرر في العمل، والهواتف. غط حلقك بحسب دراسات علاجية، فإن رش حلقك بأدوية مثل “ColdZyme” يمكن أن تقلل نسبة الإصابة بالخطر، وتقلل مدتها، إذ يشكل الرشاش طبقة رقيقة حامية بإنزيم يحطم البروتينات المرتبطة بالزكام والبرد. “فيتامين دي” قبل “فيتامين سي” بعكس ما اعتدنا عليه بأن الفيتامين سي هو الذي يعالج المرض، فإن الفيتامين دي 3 قد يكون أفضل للحماية من الزكام، بحسب ديفيد مينتل، المستشار الطبي في “فارما نورد”، الذي قال إن “الدراسات في فنلندا واليابان، أظهرت أن الأشخاص الذين يتعاطون الفيتامين دي بشكل كاف أقل عرضة للأمراض؛لأنه يدعم إنتاج البروتينات المضادة للبكتيريا والفيروسات. أقم حفلة إبقاء نفسك بعيدا عن الآخرين قد يكون تصرفا حكيما، لكن الباحثين في جامعة “كارنيجي ميلون” الأمريكية وجدوا أن الأشخاص الذين يلتقون بشكل منتظم مع العائلة والأشخاص والزملاء والجيران، قد يحصلون على مناعة من البرد، ولذلك أرسل الدعوات (باستثناء أصدقائك المرضى بطبيعة الحال). اشرب الكثير من الحمضيات وبحسب مينتل، فإن البرتقال والفواكه توفر كمية قليلة من الفيتامين سي الذي يقي من الأمراض، إلا أنها تحتوي بعض السكر الضار الذي قد يضر بالأنظمة الدفاعية، ودعا مينتل لشرب الماء والشاي والأعشاب معها. تناقش “حضاريا” مع شريكك وجد الباحثون في جامعة كاليفورنيا أن النقاشات البناءة بين الأزواج حول المشاكل التي يعانون منها تعزز إنتاج خلايا الدم البيضاء، كما وجدوا أن الأشخاص الذين يتناقشون بحدة لديهم خلايا تقاتل الأمراض بشكل أقل. غذ بكتيريا معدتك قالت الطبيبة إيلي كانون إن “سبعين بالمئة من النظام المناعي في المعدة، والبكتيريا المفيدة توجد هناك، التي تساعد على الوقاية من الأمراض”، مضيفة أن “الدراسات العلاجية من جامعة ريدنج ترى أن أدوية مثل (بيمونو) تعزز البكتيريا الدفاعية بشكل مباشر”. أكثر من الخضروات المكونات الكبريتية التي تعطي الثوم والبصل والكراث طعمها ورائحتها موجودة في المضادات التي تقاتل الأمراض. احصل على حيوان أليف أوجدت دراسة من جامعة “ويلكس” أن ملاعبة كلب لمدة ثمانية عشر دقيقة ينتج دفعة من المضادات التي تقاتل الأمراض، فيما وجدت دراسة أخرى أن الأطفال الموجودين في بيوت تحتوي حيوانات أليفة يمرضون بالبرد والزكام بشكل أقل. الفطر سحري أظهرت الدراسات أن الفطر يملك القدرة على تحسين الأنظمة الدفاعية، بحسب روب هوبسون، رئيس قسم الأعصاب في أحد الأقسام الإلكترونية، مضيفا أن “الأكثر أن هذه الأشياء الصغيرة الذكية يمكن أن تنتج فيتامين دي من الأعشاب”. (عربي21)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً