توجّه بتعميم النقاط البيضاء و«كلنا شرطة» على مستوى الدولة

توجّه بتعميم النقاط البيضاء و«كلنا شرطة» على مستوى الدولة

قوانين المرور الجديدة تفرض رقابة صارمة على التجاوزات | أرشيفية ■ محمد الزفين صورة كشف اللواء المستشار محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات لشرطة دبي، أن هناك توجهاً بتعميم تجربة النقاط البيضاء على مستوى الدولة، وأنه من المتوقع أن يكون تكريم الدفعة الأولى شهر ديسمبر 2018، كذلك تعميم تجربة كلنا شرطة المطبقة في دبي وأبوظبي على باقي الإمارات، بعد أن أثبتت نجاحها منذ التطبيق، مؤكداً من حق أي عسكري مخالفة المخطئ في أي إمارة في الدولة، عبر غرف العمليات، ومن حق أي شخص الاعتراض على المخالفة أي وقت. تقليل وأضاف اللواء الزفين، أنه من المتوقع أن تسهم التعديلات المرورية الجديدة في خفض نسب الحوادث والوفيات على مدار العام المقبل، خاصة بعدما رصدت انخفاض الوفيات بعد إصدار القانون المروري الموحد وتعديلاته، من 21 وفاة إلى 15 وفاة لكل 100 ألف نسمة من السكان، وأن العام الماضي سجل 6 وفيات لكل مئة ألف نسمة على مستوى الدولة، وأن الهدف الوصول إلى 3 وفيات فقط بحلول 2021. وأفاد بأنه في ما يتعلق باللغط الدائر حول ضرورة وجود كراسي للأطفال من دون الرابعة، وفرضية وجود أكثر من طفل، أنه يجب على الأسر شراء سيارات تناسب عدد أفراد الأسرة، حفاظاً على سلامتهم، وتجنباً للمخالفة، منوهاً بأن التعديلات المرورية الجديدة قلّصت أعداد الوفيات من 147 إلى 114 مخالفة، وأنه تم استحداث مخالفة قيادة المركبة بسرعة تزيد 80 كم في الساعة على سرعة الشارع المحددة، وتبلغ غرامتها 3 آلاف درهم، و23 نقطة مرورية، مرجعاً السبب في تغليظ المخالفة إلى السرعة الجنونية التي تصل إلي 240 كم في الساعة، وهو ما يجعل الحادث مميتاً بكل المقاييس، مشيراً إلى أنه تم رفع قيمة مخالفة الانحراف المفاجئ من 200 درهم إلى ألف درهم، وذلك بعدما تبين أن هذه المخالفة تتسبب في حوادث كثيرة، وأن السائقين اعتادوا الانتقال من حارة لأخرى دون إعطاء إشارة، وأنه قسم يقوم بالانتقال مع إعطاء إشارة، ولكن دون الانتباه إلى الطريق. مسؤولية وقال اللواء الزفين في مؤتمر صحافي، إن قائد المركبة هو المسؤول عن مخالفات حزام الأمان لكافة ركاب السيارة، وأنه على الأقل أصبح إلزامياً ربط حزام الأمان للراكب الأمامي إلى جانب السائق، وأنه خلال هذه المرحلة، سيركز رجال المرور على التوعية أكثر من المخالفة، مشيراً إلى أنه تم استحداث مخالفة لقائدي المركبات الذين لا يتوقفون عند رؤية علامة قف على باصات المدارس بقيمة ألف درهم، وغرامة 500 درهم لسائق الباص الذي لا يقوم بفتح إشارة قف. وأضاف اللواء الزفين، أنه تم دمج عدة مخالفات تحت بند الانشغال بغير الطريق، منها استخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة، وكذلك استخدام اليد في الأكل والشرب، وأن تحرير هذه المخالفة تعود إلى تقدير الشرطي، منوهاً بأنه تم ضبط شخص يدخن الشيشة في السيارة، وحررت له مخالفة الانشغال بغير الطريق، التي تبلغ 800 درهم. ولفت اللواء الزفين إلى أن مخالفة عدم ترك مسافة كافية، من المخالفات الشائعة، والتي تسجل عن طريق الحوادث البسيطة التي تسجلها غرفة العمليات، والبالغة حادث لكل 3 دقائق. تطوّر أكد اللواء محمد سيف الزفين، أن تطور الأمم يقاس بتطور تشريعاتها، وأن التعديلات المرورية الجديدة، تصبُّ في مصلحة الدولة، من ناحية تماشيها مع التطورات التي تحدث بإصدار تشريعات جديدة في المجال المروري، الذي يهدف في المقام الأول إلى حماية الأرواح والممتلكات، وتقليل الوفيات على الطرقات. وقال اللواء الزفين: إن دولة الإمارات تحرص على مواكبة كافة التطورات العالمية والمحلية، والتي يدخل ضمنها التشريعات القانونية، التي تهدف إلى حماية حقوق الإنسان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً