هذه التصرفات تدمر علاقتك الزوجية

هذه التصرفات تدمر علاقتك الزوجية

كثيرا ما تقوم السيدات، بعدد من الأخطاء التي من شأنها أن تؤذي علاقتها الزوجية. لكن الأكثر خطورة هو أن بعض التصرفات، قد تبدو عادية عند النساء لكنها تؤذي الرجال. الأمر الذي ينعكس سلبا على الحياة الزوجية وقد يؤدي إلى ما لا يُحمد عقباه. لذلك تقدم لك مجلة سيدات الإمارات، أهم الأخطاء التي يجب أن تتجنبيها للحفاظ على حياتك الزوجية خاصة إذا كان زوجك تقليديا.المحتوى: أسرته خط أحمر كثيرا ما تقوم بعض السيدات بانتقاد أسرة الزوج، أو رواية بعض مشاكلهم الخاصة، وهذا الخطأ من شأنه أن يهدم بيوتا، ويشرد عائلات. لذلك احرصي على أن لا تذكري مشاكل أسرة زوجك لأي كان ومهما كانت الظروف، بل وحاولي أن تخففي عليه حمل أسرته، وأن تكوني سندا له، لا سندا عليه. لا تستمعي للأقاويل الكثير من السيدات يروين نقاشات الصالونات النسائية لأزواجهن، وخاصة في ما يتعلق بأسرته، الأمر الذي يغير صدر الزوج، ويجعله في حالة نفسية مربكة، حتى يرى أن زوجته هي سبب مشاكله. لذلك لا تستمعي للأقاويل والإشاعات وتجنبي جلسات الغيبة والنميمة. والأهم من كل هذا هو أن لا تعيري بالا لكل ما تسمعين لأن نقل كل ما تسمعين هو في حد ذاته يسبب الكثير من المشاكل العائلية. لا توغري قلبه تخفي أبواب المنازل الكثير من المشاكل، وكذلك الأمر بالنسبة لأسرة زوجك، لذلك تجنبي أن توغري قلب زوجك على أهله، وتجنبي أن تتدخلي في هذه المشاكل. لأن زوجك سيستطيع بمفرده إيجاد حلول في عائلة أهله، كل ما عليك هو تهدئة الأجواء وتطييب النفوس. كوني في صف أبويه حاولي قدر الإمكان أن تكوني في صف أمه وأبيه، لأنهما دائما الطرف الرابح. ليس فقط لأن للأبوين سلطة كبيرة، بل أيضا لأن “ما رضاء الله إلا برضاء الوالدين”. لذلك اضربي لزوجك المثل في الصبر وسماحة الخاطر حتى يزيد تعلقه بك بعد كل مشكلة. لا تنتقصي من قدراته تشتكي الكثير من السيدات من عدد من المشاكل التي تخص زوجها، جسديا كانت أو مادية أو حتى في ما يخص التعامل والسلوك، لكن كثرة الانتقادات توغر قلب الزوج وتجعله أكثر قسوة وأبعد عن قلب زوجته. ضيق الحال ضيق الحال والمشاكل المادية هي أحداث طارئة على أي أسرة، وهي سبب في الكثير من الضغط النفسي على الزوج خاصة، لأنه الفرد المطالب بإيجاد حلول لهذه المشاكل، لكن شكوى الزوجة وامتعاضها في كل مرة سيزيد من الحمل على الزوج ويجعله أكثر حزنا وغضبا، لذلك تجنبي الخوض مع زوجك في هذه المواضيع أو تذكيره بمشاكله، لأن البيت بالنسبة له، هو مكان الراحة والهروب من المشاكل، فإذا لاحقته مشاكله إلى البيت، فقد هذا الأخير قيمته. العيوب الجسدية الرجال أكثر بساطة مما تتخيلين، لذلك فهم لا يحبون الملاحظات حول أجسامهم وقدراتهم الجسدية، وعلى المرأة الرزان إظهار الاحترام والإعجاب بجسد زوجها وقدراته، لأن بعض الأزواج يرون تغيير الزوجة أسهل بكثير من تغيير عاداتهم الغذائية أو ممارسة بعض الرياضة. المستوى الفكري والثقافي يحب الرجال أن تُشعرهم زوجاتهم بأنهم عارفون بخفايا الأمور، ومتمكنون من أدوات الحكمة والمعرفة، لذلك تجنبي أن تنتقصي من قدراته الفكرية أو الذهنية، وتجنبي أيضا مدح ذكاء أو معرفة أي شخص آخر حتى وإن كان من المشاهير على المستوى العالمي، لأن الرجال من العرب خاصة لا يقبلون أي مقارنة مع أي رجل كان. الغيرة تجد الكثير من السيدات متعة كبيرة عندما يحسسن أن أزواجهم يغيرون عليهم، الأمر الذي يجعلهن يحاولن استفزاز مشاعر الغيرة عند الرجل، الأمر الذي قد يتحول إلى شك قاتل يقضي على العلاقة برمتها. لا تستفزي الغيرة عند محاولتك لاستثارة اهتمام زوجك، عبر سرد إحدى الحوادث التي تعرضت لها، حتى تشعري بغيرته، فأنت وقتها تفتحين أبوابا من الشك، في قلب زوجك، لذلك احرصي على أن تتركي ثقة زوجك فيك عالية، واتركي شعوره بالغيرة حدثا طبيعيا يأتي دون إعداد مسبق. لا تحكمي الخناق حول زوجك احرصي على عدم الإكثار من محاصرة زوجك، لأن كثرة المراقبة والأسئلة المسهبة ستجعله يشعر بقلة ثقتك فيه. لذلك عليك أن تعلمي أن أفضل طريقة لضمان وفاء زوجك هو أن تجعليه هو يراقب نفسه، عبر إعطائه ثقتك المطلقة.   

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً