البرامج الصيفية تصون الطلبة من الانحرافات

البرامج الصيفية تصون الطلبة من الانحرافات

■ محمد عبد الرحمن ■ مصطفى سلمان صورة أكدت جامعات أهمية شغل أوقات فراغ الطلبة فيما هو مفيد من خلال انخراطهم في الأنشطة الصيفية التي تهدف إلى تنمية شخصيتهم بطريقة متكاملة وإكسابهم المعلومات والخبرات الجديدة، وتنمية مهاراتهم وتهيئة السبل أمامهم لممارسة الأنشطة المحببة إليهم كالرياضة والفنون والرحلات وغيرها، وبالتالي حمايتهم من أية انحرافات قد تطالهم. وأكد الدكتور محمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية في دبي أن الكلية تحرص دائما على تفعيل النشاط الصيفي للطلبة بكافة الاتجاهات المعرفية والثقافية وذلك انطلاقاً من توجيهات قيادتنا الرشيدة، بضرورة أن ترتقي الأنشطة، سواء أكانت تعليمية أم ثقافية، بقدرات الطلبة وأن تعزز لديهم حب المعرفة والعلم والقيم الوطنية والأخلاق الحميدة. وأشار إلى أن الكلية لديها برنامج صيفي يتم العمل على تطويره وتحديثه في نهاية كل عام جامعي يتضمن العديد من المبادرات والأنشطة الصيفية التي تلبي طموحات الطلبة وتجد حلولا للتحديات التي تواجههم سواء من خلال إعداد نادي الإبداع الذي يقدم برامج صيفية يتم بناؤها من قبل الطلبة أنفسهم حيث يخضع الطلبة الراغبون إلى دورات تدريبية في الفنون والمسرح والرسم والخط العربي، فضلا عن تعزيز مفهوم القراءة من خلال ورش عمل قرائية تقدم تحت إشراف أساتذة ولجنة «خير جليس» التي شكلت لهذا الغرض. وقال الدكتور مصطفى سلمان مدير جامعة الجزيرة: إن الجامعة ستنظم حزمة من ورش العمل والمبادرات من تنظيم ومشاركة الطلبة الذين هم على وشك التخرج، أهمها ورشة عمل بعنوان «نشر ثقافة حقوق الطفل المهنية لمعالجة الإعلام العربي قضايا حقوق الطفل» تحت شعار ( إعلام من اجل الطفولة)، وذلك بالتعاون مع المجلس العربي للطفولة والتنمية وبدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية «أجفند» وبالشراكة مع جامعة الدول العربية مشروع المرصد الإعلامي لحقوق الطفل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً