لمدمني الجنس.. إليكم هذا الخبر المهمّ!

لمدمني الجنس.. إليكم هذا الخبر المهمّ!

إدمان الجنس هو مرض نفسي يندرج تحت أنواع الإدمان المختلفة من المواد المخدرة والتكنولوجيا وغيرها، ويكون عبارة عن حاجة قهرية لأداء الأعمال الجنسية من أجل تحقيق نوع من إرضاء النفس، ويمكن أن يكون حالة خطيرة ومدمرة للغاية مثل الإدمان على المخدرات أو الكحول، فإنه يؤثر على الصحة العقلية للمدمن، والعلاقات الشخصية، ونوعية الحياة أيضا. وخلافا لأنواع الإدمان الأخرى، لا يمكن علاج إدمان الجنس بالطلب من المدمن التخلي عن الجنس لبقية حياته، وفقا لما ذكره موقع “healthline” الطبي، لأن الجنس هو وظيفة طبيعية وصحية، ولكن مدمن الجنس يجب أن يتعلم الفرق بين السلوك الجنسي الصحي وغير الصحي، ويمكن أن تستغرق هذه العملية في كثير من الأحيان أشهر أو سنوات، علاج إدمان الجنس عادة ما يتضمن واحدا أو أكثر من الطرق التالية: برامج علاج المرضى الداخلي هناك العديد من مراكز العلاج الداخلي المختلفة التي تقدم برامج إدمان الجنس، في كثير من الأحيان، يجب عزل مدمني الجنس من حياتهم اليومية العادية لمدة 30 يوما على الأقل لمساعدتهم على استعادة السيطرة على حياتهم والبدء في التعافي، وتشمل هذه الأنواع من البرامج عادة جلسات العلاج الفردي والجماعي المتعمقة. العلاج السلوكي المعرفي هذا النوع من العلاج يمكن أن يساعد مدمني الجنس على تحديد المحفزات الجنسية وتعليمهم في نهاية المطاف كيفية التعامل من خلال التغييرات السلوكية، ويتحقق ذلك من خلال جلسات نفسية مع معالج الصحة العقلية. أدوية بعض مدمني الجنس يستفيدون من دورة العلاج بالعقاقير، وبعض مضادات الاكتئاب قد تساعد على تخفيف الأعراض، أيضا، لأن الإدمان غالبا ما يرافق مشكلات الصحة العقلية مثل الاكتئاب، والعلاج يضمن أيضا وصفة طبية قد تساعد في مكافحة سبب الإدمان. (اليوم السابع)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً