قطر تتخبط.. تصعيد وتهديد مع اقتراب انتهاء المهلة

قطر تتخبط.. تصعيد وتهديد مع اقتراب انتهاء المهلة

قالت قطر أمس الخميس، إنها تعمل مع الولايات المتحدة والكويت للرد على قائمة مطالب قدمتها دول المقاطعة، والتي تطالب النظام القطري بوقف دعمه للإرهاب، مهددة في الوقت نفسه باللجوء إلى تقديم شكوى لمنظمة التجارة العالمية ضد إجراءات المقاطعة التي أعلنتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر. وقطعت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وأوقفت حركة السفر مع قطر، في 3 يونيو (حزيران)، بسبب دعمها للإرهاب والتقارب مع إيران.وأرسلت دول المقاطعة قائمة من 13 مطلباً إلى قطر تضمنت إغلاق تلفزيون الجزيرة وخفض مستوى علاقاتها مع إيران وأمهلت الدوحة 10 أيام لتنفيذ المطالب، إلا أن الدوحة ما زالت تناور للالتفاف على المطالب بدلاً من مناقشتها. التفاف على المطالب ومن المتوقع أن تنتهي المهلة الأحد، وتحاول الكويت التي لم تقطع علاقتها بقطر الوساطة في النزاع بدعم من واشنطن، إلا أن قطر اختارت التصعيد، بعد أن سربت قائمة المطالب لوسائل الإعلام، ووصفتها شروطها التي تتضمن وقف تمويل الإرهاب بـ”التعجيزية”. وتحاول قطر الالتفاف على المطالب بدلاً من تنفيذها، إذ جاء على لسان وزير خارجيتها أنها تحاول أولاً “تهيئة الأجواء” قبل بدء المفاوضات.وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني للصحافيين في واشنطن: “بالنسبة للمهلة النهائية ومدتها 10 أيام فنحن نعمل مع الأمريكيين والكويتيين لإعداد ردود ملائمة للقائمة التي قدمت لنا”.وأضاف: “ينبغي أن تكون المفاوضات في ظل الأجواء الصحيحة، ينبغي أن نهيئ الأجواء أولاً قبل أن نجري هذه المفاوضات”.تهديد مجلس التعاونوصعد وزير الخارجية القطري الموقف، عبر تهديد مبطن لمجلس التعاون الخليجي، إذ قال إن مستقبل مجلس التعاون الخليجي قد يكون في “خطر”، ويتألف المجلس من السعودية والإمارات وقطر والبحرين والكويت وعمان.وأضاف: “هناك علامة استفهام كبيرة حول مستقبل مجلس التعاون الخليجي”. ووصف مطالب الدول العربية الأربع بأنها “غير معقولة”، وزعم إن تحديد مهلة يعتبر “اعتداء على سيادة قطر”.وقال خلال ندوة في المركز العربي للدراسات والأبحاث بالعاصمة الأمريكية واشنطن، إن بلاده “تتمتع بعلاقة جيدة مع إيران وإنها ستواصل العمل معها”. وفي وقت سابق من الخميس، ادعى وزير الخارجية القطري إن الدوحة مستعدة للتفاوض بشأن قضايا مشروعة مع الدول العربية لإنهاء الأزمة، لكنه أضاف في تصعيد استفزازي أن “المطالب يستحيل تنفيذها لأن ما تنطوي عليه من اتهام غير حقيقي”.تقديم شكوى وقال مدير مكتب قطر لدى منظمة التجارة العالمية علي الوليد آل ثاني، إن قطر تدرس التقدم بشكوى للمنظمة ضد المقاطعة، جراء ما أسمته “الحصار” المفروض عليها. وكان سفير الإمارات لدى روسيا قد قال إن قطر ربما تواجه عقوبات جديدة إذا لم تف بالمطالب، وأضاف في مقابلة صحفية أن الدول الخليجية ربما تخير شركاءها التجاريين بين العمل معها أو مع الدوحة.وغداة إعلان قناة الجزيرة القطرية وصول مزيد من القوات التركية إلى قاعدة العديد الجوية في الدوحة، يصل اليوم وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع خالد بن محمد العطية، إلى أنقرة في زيارة رسمية، يبحث خلالها تطورات الأزمة، والجوانب الخاصة بالقاعدة العسكرية التركية في قطر. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً