السجن 5 سنوات لقاتل زوجته في رأس الخيمة

السجن 5 سنوات لقاتل زوجته في رأس الخيمة

قضت محكمة استئناف الجنايات في رأس الخيمة بتخفيف حكم محكمة أول درجة بحق المواطن ر. م إلى السجن 5 سنوات بدلاً من السجن 15 عاماً بتهمة قتل زوجته نتيجة لخلافات عائلية وقعت بينهما منتصف العام الماضي، وتأييد حكم إيداع المتهم الثاني دار رعاية الأحداث. وأوضح المحامي إبراهيم الحوسني محامي المتهم الأول، أنه تم استئناف الحكم من قبل المتهم الأول والطعن على الحكم الابتدائي بأنه أخطأ في تطبيق القانون وتأويله وذلك لتوافر حالة الاستفزاز الخطر من المجني عليها على المتهم الأول زوجها، ما يعتبر عذراً لتخفيف العقوبة طبقاً لنص المادة 96 من قانون العقوبات وكذلك انتفاء نية القتل لدى المتهم الأول إضافة إلى أن ظروف الواقعة تستوجب استعمال أقصى درجات الرأفة بحق المتهم الأول. وتابع: وحيث إن الاستئناف تداول أمام محكمة الاستئناف بتاريخ 30 مايو الماضي، فقد أصدرت هيئة المحكمة حكمها والذي قضى بتعديل الحكم المستأنف والاكتفاء بمعاقبة المستأنف بالسجن لمدة خمس سنوات عن التهم المسندة إليه وتأييد الحكم الصادر بحق المتهم الثاني. وتشير أوراق القضية إلى قيام المتهم بإطلاق النار على زوجته داخل منزلهما في إحدى مناطق الإمارة، نتيجة لخلافات عائلية ما أدى لتعرضها لإصابات متفاوتة ووفاتها داخل المستشفى عقب محاولات إنقاذها، حيث قام المتهم بتسليم لمركز الشرطة والاعتراف في التحقيقات أن جريمة القتل تمت بسبب الخلافات الكثيرة التي نشبت بينه وبين المجني عليها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً