“بيئة أبوظبي” توضح عبر 24 حقيقة “النبتة المنزلية السامة”

“بيئة أبوظبي” توضح عبر 24 حقيقة “النبتة المنزلية السامة”

أوضحت هيئة البيئة – أبوظبي، أن نبات الدفنبخيا “Dieffenbachia” الذي يوضع في العديد من المنازل والمؤسسات بغرض الزينة في الدولة، لا يصنف كنبات سام قادر على قتل الإنسان، في حين بينت الهيئة أنها تسبب التهابات في حال مضغها ولا تؤثر على صحة الإنسان بشكل مستدام. جاء ذلك في تعقيب من الهيئة عبر 24 على فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول خطورة “نبات الدفنبخيا”، وقدرته على قتل الأطفال خلال دقيقة واحدة، والكبار خلال 15 دقيقة، وسط مخاوف وتساؤلات عن حقيقة أضرارها وصحة ما يتم تداوله. التهاب اللسانوذكرت الهيئة أن “نباتات الزينة المنزلية والمكتبية “دفنبخيا” تحمل أوراقاَ تحتوي على مادة “أوكزالات الكالسيوك” على شكل بلورات، تؤدي إلى تهيج اللسان والتهابه في حال مضغها بسبب احتوائها على هذه المادة”، وأكدت أن تأثير هذه النبتة يكون بشكل أكبر على الأطفال، خصوصاً أنها متوفرة بكثرة في المنازل، وقد تصيب الطفل بالتهابات حادة تؤدي إلى تخدير اللسان وتورمه إذا تم وضعها في الفم، ولكنها لا تهدد حياة الإنسان.وتوجه 24 بالسؤال إلى وزارة البيئة والتغير المناخي للوقوف على خطورة الأمر، إلا أنها صرحت بعدم تعاملها مع مسائل يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واعتذرت عن تلقي الأسئلة والرد على الموضوع، مشيرة إلى أن الوارد في التقرير لم يثبت علمياً للتعليق عليه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً