حبّ التملّك… خطر حقيقي يهدد حياتكم الزوجية!

حبّ التملّك… خطر حقيقي يهدد حياتكم الزوجية!

الحب هو من أهم وأسمى الروابط التي تجمع الشريكين، الى أنه قد يصبح سيفاً قاطعاً إذا ما أصبح حباً مجنوناً يصل الى حدّ التملك لما فيه من أنانية وممارسة سلطة على الطرف الآخر.   فما هي علامات حبّ التملّك وكيف يتم التعامل معه لتجنّب مخاطره؟   الاهتمام المفرط بالزوج   إنّ الاهتمام بالزوج هو أمر واجب بالتأكيد، لكن ما إن يصبح هذا الاهتمام زائداً عن حدّه يصبح خانقاً بالنسبة للزوج ويثير غضبه والحلّ يكمن في أن تدركي حدود هذا الإهتمام.   الغيرة الزائدة عن حدّها   الغيرة المعقولة من أساسيات العلاقة الزوجية، لكن ما إن تزيد عن حدّها تتحول إلى الشكّ بالزوج وهذا من أبرز علامات حبّ التملّك التي تؤدي الى خلافات دائمة بين الزوجين، لذا يجب أن تتحكم الزوجة بردود فعلها وأن تكون على ثقة كاملة بنفسها وبزوجها.   الأنانية من مظاهر حب التملّك   إنّ حبّ التملّك يؤدي إلى الشعور بالأنانية تجاه الشريك، فيصبح مرتبطاً به لدرجة تجعله لا يفكّر سوى بكيفية البقاء إلى جانبه وبضرورة عزله عن عائلته ومجتمعه ما يسبب خلافات كبيرة بين الشريكين.   التعلّق المبالغ فيه   إنّ حبّ التملّك يترجم بالتعلق المبالغ فيه تجاه الآخر وهذا أمر مضرّ جداً إذ تصبح الزوجة تلاحق زوجها في كافّة تحركاته وتكثّف اتصالاتها به وتمنعه من القيام بالكثير من الأمور.   الحساسية المفرطة    لا يمكن لشريك يحب التملك أن يتقبل أي انتقاد، وذلك في الغالب نابع عن عدم امتلاكه الثقة الكافية بالنفس، وبالتالي فإنه من السهل أن يتم استفزازه وإنتقاده وإثارة غضبه.    

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً