ما هي عوامل خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم؟

ما هي عوامل خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم؟

هو واحد من أخطر أنواع السرطانات التي تهدد حياة النساء. تعرفي على أسباب سرطان عنق الرحم وعن عوامل الخطر التي تزيد من الإصابة به كي تتجنبيها.عوامل خطر الاصابة بسرطان عنق الرحم هو الجزء السفلي من الرحم والذي يربط الرحم بالمهبل. يتكون عنق الرحم من جزأين مختلفين ويُبطن بنوعين مختلفين من الخلايا. الجزء القريب من الرحم ويُبطن بخلايا غُدية والجزء القريب من المهبل ويُبطن بخلايا حرشفية.يجتمع هذين النوعين من الخلايا في مكان يسمى منطقة التحول. يبدأ سرطان عنق الرحم في الخلايا المبطنة لعنق الرحم في منطقة التحول نتيجة لعدة عوامل وتغييرات، منها التقدم في العمر والولادات المتعددة. عادة ما تستغرق هذه التغييرات والعوامل عدة سنوات لحدوث سرطان عنق الرحم. لكن، يمكن أن تحدث أيضاً في أقل من عام.لا يمكن الجزم بسبب حدوث سرطان عنق الرحم. لكن، هناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة ونادراً ما يصيب المرض النساء اللواتي ليس لديهن أي من هذه العوامل.العدوى بفيروس الورم الحليمي البشريفيروس الورم الحليمي البشري من أهم عوامل الخطر للإصابة بسرطان عنق الرحم حيث يمكن أن يصيب الخلايا التي تبطن الأعضاء التناسلية. ينتقل هذا الفيروس عبر تلامس الجلد أو الإتصال الجنسي. بعض أنواع هذا الفيروس ترتبط ارتباطاً قوياً بتطوير السرطانات بما في ذلك سرطان عنق الرحم والفرج والمهبل عند النساء وسرطان القضيب عند الرجال وسرطانات الشرج والفم والحلق عند الرجال والنساء. التدخينتتعرض النساء اللواتي يدخن للإصابة بسرطان عنق الرحم بحوالي مرتين أكثر من غيرهن. حيث أن المُدخن يتعرض للكثير من المواد الكيميائية المسببة للسرطان التي يتم امتصاصها من خلال الرئتين وتُحمل في مجرى الدم إلى جميع أنحاء الجسم. كما أن التدخين أيضاً يجعل الجهاز المناعي أقل فعالية في مكافحة التهابات فيروس الورم الحليمي البشري مما يزيد من فرص حدوث سرطان عنق الرحم.ضعف الجهاز المناعيالجهاز المناعي مهم في تدمير الخلايا السرطانية وتباطؤ نموها وانتشارها، لذا فالإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية الذي يسبب الإيدز أو أمراض المناعة الذاتية تضع النساء في خطر أكبر لالتهابات فيروس الورم الحليمي البشري. قد يفسر ذلك سبب تعرض النساء لخطر الإصابة بسرطان عنق الرحم في هذه الحالة.عدوى الكلاميدياالكلاميديا هو​​ نوع شائعاً نسبياً من البكتيريا التي يمكن أن تصيب الجهاز التناسلي وتنتشر عن طريق الاتصال الجنسي. قد شهدت بعض الدراسات ارتفاع خطر الاصابة بسرطان عنق الرحم لدى النساء اللواتي أظهر فحص الدم ومخاط عنق الرحم دليلاً على الإصابة ​​الماضية أو الحالية بعدوى الكلاميديا.النظام الغذائي غير المتوازنالنساء اللواتي يتبعن نظاماً غذائياً غير متوازناً واللواتي لا تشمل وجباتهم الغذائية ما يكفي من تزداد مخاطر إصابتهن بسرطان عنق الرحم. أيضاً النساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن من المرجح أن تزداد مخاطر إصابتهن بسرطان عنق الرحم. استخدام حبوب منع الحمل واللولبهناك أدلة على أن تناول حبوب منع الحمل لفترة طويلة يزيد من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، كما تشير بعض الأبحاث إلى أن النساء اللواتي استخدمن اللولب لمدد طويلة أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً