مراكز أبوظبي ترفع الطاقة التشغيلية

مراكز أبوظبي ترفع الطاقة التشغيلية

■ رفع الطاقة التشغيلية في بعض المراكز لاستيعاب الزوار | البيان رصدت عدسة «البيان» في أبوظبي، خلال أول وثاني أيام العيد ندرة الأسر في الإقبال على الحدائق العامة، نظراً لارتفاع درجات الحرارة التي قاربت على 50 درجة مئوية في بعض المناطق، إذ فضلت الأسر الذهاب إلى المراكز التجارية (المولات) هروباً من التهاب الجو. وغلب على الحدائق والشواطئ العامة بعد فترات الظهيرة خلال اليومين الأولين من عيد الفطر المبارك، الطابع الشبابي من مختلف الجنسيات، فيما فضلت فئات العمال من الجنسيات الآسيوية الاستمتاع بأجواء العيد في الحدائق والمتنزهات العامة والاستمتاع بأجواء البحر والسباحة. ومن جانبها استغلت المراكز التجارية الفرصة لجذب الجمهور، بطرح عروض ترويجية ضخمة تناسب كافة شرائح المجتمع، وركزت بعض المراكز التجارية على طرح عروض ألعاب لاستقطاب الأطفال، فيما ركز البعض الآخر على رفع الطاقة التشغيلية على مدار الساعة (24 ساعة) وطرح عروض على كافة المتاجر لاستقطاب الزوار والمتسوقين والتي وصلت إلى 90%. وكانت بلدية مدينة أبوظبي قد أكملت كافة استعداداتها، لتقديم أفضل الخدمات للجمهور، وتوفير كل سبل الراحة وعناصر الترفيه لهم، خلال أيام عطلة عيد الفطر. وأكدت جاهزية جميع الحدائق والمتنزهات لاستقبال الجماهير خلال العيد، واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للتعامل مع الإقبال المتزايد من السكان والزوار على هذه الحدائق خلال فترة العيد، وذلك في إطار الجهود التي يبذلها النظام البلدي، لتحقيق رؤيته المتمثلة في تعزيز جودة الحياة، وتقديم أفضل الخدمات الترفيهية. ودعت البلدية الجماهير إلى الاستمتاع بأجواء العيد السعيد، والحفاظ على مرافق الحدائق والممتلكات العامة كافة، والاسترشاد باللوحات الإرشادية الموجودة في الحدائق والمتنزهات، والتي تتضمن التعليمات التي يجب التقيد بها للزائرين، وتهدف إلى الحفاظ على سلامتهم في المقام الأول، مؤكدة أن حدائق أبوظبي توفر المتنفس الأمثل لكل العائلات للاستمتاع بالوقت، خلال إجازة عيد الأضحى المبارك وعلى مدار العام. التزام كما دعت إلى الالتزام بالتعليمات الإرشادية الواردة في الحدائق، والحفاظ على مرافقها، لافتة إلى أنها قامت بمراجعة تجهيزات الحدائق قبل حلول العيد، لتكون في أبهى حلة عند استقبالها الزوار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً