دعم عربي لوقف انتهاكات حقوق العمال في الدوحة

دعم عربي لوقف انتهاكات حقوق العمال في الدوحة

دعم عربي لوقف انتهاكات حقوق العمال في الدوحة

أكدت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان في بيان أمس، دعمها ومساندتها لطلب الاتحاد العمالي العالمي الحر من حكومة قطر بمراعاة الأوضاع المأسوية للعمالة الوافدة في قطر، لاسيّما الآسيوية التي تتعرض لانتهاكات كبيرة لحقوق الإنسان. وقال رئيس الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان د.أحمد الهاملي في البيان، إنّ على قطر أن تحترم اتفاقيات منظمة العمل الدولية وتحمي حقوق العمالة الوافدة عندها من أعمال العبودية والسخرة، خاصة أن العالم يحتفل 26 يونيو باليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب. وأضاف الهاملي أنّ التعذيب يهدف إلى إفناء شخصية الضحية وإنكار الكرامة الكامنة لدى الكائن البشري وهو الحاصل الآن للعمالة الآسيوية في قطر والتي تقدر بمليون و700 ألف عامل. وكانت شاران بارو الأمينة العام للاتحاد الدولي للنقابات الحرة، الذي يعتبر أهم وأكبر اتحاد عمالي عالمي ويضم أغلب النقابات والاتحادات العمالية في العالم، أصدرت بياناً في 19 يونيو الجاري أكدت فيه أنّ العمال من بنغلادش والهند والنيبال يعانون معاناة شديدة في قطر بسبب ارتفاع أسعار المواد الغدائية، خاصة المستوردة من إيران وتركيا. وقالت بارو إنّ هذه العمالة في قطر تستلم رواتب ضعيفة جداً تقدر أسبوعيا بـ70 دولاراً فقط في حين أنّ أسعار المواد الغذائية مرتفعة جدا قياسا لهذه الرواتب. وأضافت أنّ الأوضاع المأساوية للعمالة الوافدة في قطر تعاني بشدة من عدم وجود حقوق لهم في ظل نظام التوظيف غير العادل، حيث هم ممنوعون من العودة والسفر إلى أوطانهم بل الكثير منهم لا يزالون يدفعون دين شركات محلية لتوظيفهم.
دعم عربي لوقف انتهاكات حقوق العمال في الدوحة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً