«شراع» يعزّز مفهوم ريادة الأعمال لدى الأيتام

«شراع» يعزّز مفهوم ريادة الأعمال لدى الأيتام

نظم مركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع»، بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي «تمكين»، وبرنامج «مودّة»، «برنامج رمضان للعطاء» حيث استضاف عدداً من الأيتام في ورشة عن ريادة الأعمال وأهميتها، وضرورة التفكير بها منذ الصغر.ويهدف البرنامج إلى بثّ الثقة في نفوسهم، ووضع ريادة الأعمال كأحد الخيارات المستقبلية، وتعزيز مهاراتهم الشخصية والتفكير الإبداعي. وتضمن الأسبوع الأول ورشاً تدريبية متنوعة لإعداد الناشئة نحو الأعمال، عبر التطرق إلى الجوانب الثقافية، والمعنوية، وتعزيز المهارات الشخصية. وخلال الأسبوعين التاليين، سيتواصل المدربون مع الأطفال، في أعداد صغيرة ويعملون على تحفيزهم لدخول عالم الأعمال الصغيرة والمتوسطة. وخلال الفعالية بادر الأطفال بطرح عدد من الأفكار المتنوعة التي من شأنها الإسهام في معالجة بعض المشكلات، ومن ثم تناولها في مناقشات جانبية مع زملائهم الآخرين، لأخذ آرائهم فيها، ومدى قابليتها للتطبيق. وتقول نجلاء المدفع، المديرة العامة ل«شراع»: «بمناسبة الشهر الكريم أردنا أن ننظم فعالية تعود بالفائدة على المجتمع كله، والناشئة خصوصاً، وتعريفهم بمفهوم ريادة الأعمال، لتكون أحد الخيارات المستقبلية. يجب أن تتاح الفرصة للشباب لتحقيق طموحاتهم وأحلامهم، فهم عماد الأمم وتبنى بهم الأوطان، لذا علينا تشجيعهم وترسيخ مفهوم ريادة الأعمال لديهم». وعمل فريق «شراع» على تعريف الأطفال بمبادئ بدء المشروعات الصغيرة وآلياتها، وما أهم الأشياء الضرورية التي عليهم التفكير فيها قبل الشروع. كما عرض الفريق كذلك، نماذج ناجحة لرواد أعمال انطلقوا بأعمالهم وأفكارهم في سنّ صغيرة. كما تعرف الأطفال إلى القيم والمهارات التي يجب أن يتحلى بها رائد الأعمال. وشكل الأطفال مجموعات صغيرة، لوضع تصورات لحلول مشكلات معينة، عبر العصف الذهني، على أن تكون تلك الحلول قابلة للتطبيق، ووفقاً لأهداف الأمم المتحدة للتنمية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً