أدلة جديدة حول تورط قطر بشراء أصوات لاستضافة كأس العالم

أدلة جديدة حول تورط قطر بشراء أصوات لاستضافة كأس العالم

أدلة جديدة حول تورط قطر بشراء أصوات لاستضافة كأس العالم

كشف تقرير المحقق الأمريكي السابق مايكل غارسيا، قبول ثلاثة أعضاء في الاتحاد الدولي لكرة القدم دعوة للسفر إلى ريو دي جانيرو البرازيلية، على حساب الاتحاد القطري والحصول على أموال قبل التصويت على استضافة مونديال 2022. ووفقاً لصحيفة “بيليد” الألمانية، كما نقل عنها موقع قناة العربية، اليوم الإثنين، فإن “تقرير غارسيا يكشف كيفية سفر ثلاثة أعضاء من اللجنة التنفيذية (مجلس الفيفا حالياً) لديهم حق التصويت لحضور حفل في ريو في طائرة خاصة من الاتحاد القطري لكرة القدم قبل التصويت على استضافة المونديال”.وأضافت الصحيفة: “هنأ عضو سابق في اللجنة التنفيذية أعضاء في الاتحاد القطري وشكرهم عبر البريد الإلكتروني على تحويل مبلغ بمئات الآلاف من اليوروهات مباشرة بعد منح قطر الاستضافة”.وتابعت أن “مليوني دولار من مصدر مجهول أيضاً قد يكونا دخلا في حساب لابنة أحد أعضاء فيفا، في العاشرة من عمرها”.وأشارت الصحيفة إلى أن “أكاديمية أسباير الرياضية كانت ضالعة بشكل حاسم في توريط اعضاء الفيفا الذين يحق لهم التصويت”.وأجرى المدعي العام الأمريكي السابق مايكل غارسيا، تحقيقاً داخلياً في الفيفا حول استضافة البطولتين من قبل قطر وروسيا، أعلنت بموجبه الغرفة القضائية التابعة للجنة الاخلاق في الاتحاد الدولي أن هناك سلوكاً مشبوهاً، لكن لا يصل إلى حد سحب التنظيم منهما.وكان جوزيف بلاتر رئيس فيفا السابق قد اتهم الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، ومواطنه ميشيل بلاتيني، بقلب الطاولة لصالح قطر قبل حصولها على حق تنظيم مونديال 2022. 
أدلة جديدة حول تورط قطر بشراء أصوات لاستضافة كأس العالم

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً