أهالي في الموصل يقتلون داعشياً طعناً بالسكاكين ويطالبون بتعليقه

أهالي في الموصل يقتلون داعشياً طعناً بالسكاكين ويطالبون بتعليقه

أعلن نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية نايف الشمري، اليوم الإثنين، قيام الأهالي في الساحل الأيسر لمدينة الموصل بقتل عنصر في تنظيم داعش طعناً بالسكاكين، مبيناً أنهم “طالبوا بتعليق جثته على أعمدة الكهرباء”. وقال الشمري، وفقاً لموقع السومرية نيوز، اليوم، إن “عنصرين من تنظيم داعش الإرهابي هاجما نقطة في منطقة دورة الحمام بالجانب الأيسر من مدينة الموصل”، مشيراً إلى أن “أهالي المنطقة تصدوا للداعشيين وقتلوا أحدهما طعناً بالسكاكين، فيما يبحثون عن الآخر الذي لاذ بالفرار”.وأضاف الشمري، أن “أهالي المنطقة طالبوا المحافظ ومجلس وشرطة المحافظة بتعليق جثة الإرهابي الذي تم قتله على أعمدة الكهرباء في المنطقة ليكون عبرة لغيره”، لافتاً إلى أن “أهالي الموصل وبعد أن نفد صبرهم من أعمال داعش الإرهابي بدأوا يرفضون أي تواجد لهم ويتصدون لهم بما موجود لديهم من أسلحة بسيطة، ومنها سكاكين المطبخ، وهي نقطة وانطلاقة مهمة لقلب صفحة سوداء عاشتها المحافظة”.يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي، أعلن، في 24 يناير(كانون الثاني) 2017، عن تحرير الجانب الأيسر لمدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي بشكل كامل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً