آخر الأخبار العاجلة

سياحة القطارات.. شينجيانغ الصينية تطلق أكثر من 100 رحلة خلال العام الحالي هاتف أنيق جديد من إنفينيكس بكاميرات عالية الدقّة مكافآت مالية كبرى للموسيقيين الذين يبثون أعمالهم عبر الانترنت في فرنسا رئيس الدولة ونائبه يعزّيان الرئيس الإيراني في ضحايا الزلزال محمد بن زايد ومحمد بن راشد يهنئان قادة رواندا وكندا والصومال 42 ألف وظيفة يوفرها «ميتافيرس» 2030 الهاتف المحمول .. مستقبل الألعاب التخيلات الصّورية.. «فالهالا» ابتكار لتجويد الترجمة «الأصلح للمتهم» لا إبعاد لمتعاطي المخدرات.. بشروط المجمعات الإسكانية.. حلول عصرية تلبي متطلبات الشباب

image

علق الداعية الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر على جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها زوجة ثلاثينية على يد زوجها بطلقة نارية، ثم أقبل الجاني على الانتحار للتخلص من حياته بعد دقائق معدودة من ارتكابه فعلته.

وقال أستاذ الشريعة في أمر هذه القضية إن زوجا لاحظ ان سلوك زوجته قد تغير معه، فقام بالذهاب الي دجالة لقراءة الفنجان التي قالت له زوجتك بتخونك، ولكن هذا الشخص لم يكذب خبر فقام بإطلاق النار عليها وقتلها ثم قتل نفسه فمات، قائلًا “خد الشر وراح، ورحم الله القتيلة”، وفقا لموقع مصراوي.

وأضاف عطية، في فيديو بث مباشر عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، للأشخاص الذين يفكرون بمثل هذا الشخص، بأن البينة على من ادعى واليمين على من أنكر، وهذا إذا كنت ناوي تحقق في هذا الأمر، مشيرًا إلى أنه قبل البينة على من ادعى تكون خبرتك هل زوجتك فعلًا تخونك أم لا.

وأشار أستاذ الشريعة إلى أن الكلام في الخيانة يحتاج سلسلة من الأحداث والمواقف، مشيرًا على نفسه وقال انني اذكر الناس بحكمة الإسلام الغائبة القائلة ما يمكن أداؤه بالكلمة لا يؤدى بالعصا، وما يمكن أداؤه بالعصى لا يؤدى بالسيف، ولكننا تركنا حكمة الإسلام وبدأنا بالسيف وبالطبنجة والسكينة.

ونصح عطية بدعاء علينا ان نقوله “اللهم أعتق رقابنا من الناس ومن النار”.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-05-16-1.4436242

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single