اختراق موقع حاكم ولاية أوهايو من قبل مؤيدي داعش

اختراق موقع حاكم ولاية أوهايو من قبل مؤيدي داعش

اختراق موقع حاكم ولاية أوهايو من قبل مؤيدي داعش

ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن موقع حاكم ولاية أوهايو جون كاسيتش كان من بين عدة مواقع حكومية في أوهايو تم اختراقها أمس الأحد، وتم وضع رسائل مؤيدة لتنظيم داعش. وجاء في الرسالة، التي وضعت على موقع كاسيتش، والمكتوبة على خلفيه سوداء “أحب الدولة الإسلامية”، “ستحاسب يا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنت وكل شعبك على كل قطرة دماء تسال في بلاد المسلمين”.وفي الجزء العلوي من الرساله كتب عليها “اختراق من قبل تيم سيستم دي زد”، ولم تتضح بعد هوية المجموعة المسؤولة عن هذا الحادث.وشملت المواقع الأخرى، التي اخترقت على ما يبدو من قبل نفس المجموعة وفي نفس الوقت، موقع كارين كاسيتش، زوجة كاسيتش، وموقع إدارة أوهايو لإعادة التأهيل والإصلاح، وموقع مكتب تحويل القوى العاملة وموقع لجنة مراقبة الكازينوهات وغيرها.وتم استعادة موقع الحاكم إلا أن العديد من المواقع الأخرى المتضررة، من بينها موقع كارين كاسيتش وإدارة والتأهيل والإصلاح، لا تزال متوقفة بسبب أعمال الصيانة.ونقلت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية عن المتحدث باسم إدارة الخدمات الإدارية في أوهايو، توم هويت، قوله “إن جميع الخوادم المتضررة تم فصلها عن شبكة الإنترنت، ونحقق حالياً في كيفية تمكن هؤلاء القراصنة من العبث بهذه المواقع”.
اختراق موقع حاكم ولاية أوهايو من قبل مؤيدي داعش

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً